جهويات

هل عجّل تقرير برلماني بمستشفى بولمان؟

بعد أقل من أسبوع على مناقشة تقرير اللجنة الاستطلاعية البرلمانية، الذي تطرّق لاختلالات الوضع الصحي بمستشفيات جهة فاس-مكناس، من بينها المستشفى الإقليمي بمدينة ميسور في بولمان، استبشرت ساكنة الإقليم خيرا بقرب إنشاء مستشفى القرب بمركز بولمان.
وحسب رشيد حموني، برلماني إقليم بولمان عن حزب التقدم والاشتراكية، فإنه جرى، أمس الإثنين، تحويل 19مليون درهم من وزارة الصحة والمالية لمؤسسة “ميدز”، الفرع التابع لصندوق الايداع والتدبير من أجل بناء مستشفى القرب ببولمان.
وتأتي خطوة إحداث مستشفى القرب بمركز بولمان، اعتبارا لشساعة الإقليم، وتباعد مراكزه القروية عن مدينة ميسور، حيث أكد مندوب وزارة الصحة بإقليم بولمان، خلال اللقاء الذي جمعه بأعضاء اللجنة الاستطلاعية البرلمانية، شهر دجنبر الماضي، على ضرورة إحداث مستشفى القرب، وتجهيزه بالمعدات الطبية اللازمة.
وكان تقرير اللجنة البرلمانية، التي ترأسها المستشار البرلماني عبد العالي حامي الدين، نبّه إلى اختلالات يعاني منها قطاع الصحة بإقليم بولمان، منها ضُعف التسيير ومشكلة تنقل الأطر الصحية خارج الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.