صحة

وزارة الصحة تشرع في دراسة بعض أعراض اللقاح الجديدة

علمت جريدة “مدار21” الإلكترونية، من مصدر خاص، أن وزارة الصحة شرعت في دراسة حالات بعض الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا بالمغرب، وظهرت عليهم “أعراض حادة”.

وقال المصدر ذاته، إنه من المقرر أن تخرج الوزارة بتوضيحات للرأي العام، بعد التوصل بنتائج هذه الدراسة، مؤكدا أن حملة التلقيح “تسير بالشكل المخطط له.. وفي منحى إيجابي”.

وأثار ظهور أعراض جانبية لدى بعض من الملقحين بالمغرب، جدلا واسعا، خاصة بعد تصريحات أفراد أسرة بأكادير، تشير إلى أن ابنهم توفي بعد أيام من تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح.

وقال شقيقه في تصريح سابق لجريدة “مدار21″، إن الشاب المتوفى، عانى من أعراض غريبة بعد تلقيه اللقاح، لعلّ أبرزها الإسهال وارتفاع درجة الحرارة وانتفاخ على مستوى العينين، مما تطلب نقله إلى المستشفى.

وفي نفس السياق، كانت رشيدة سليماني بن الشيخ، مديرة المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، قد أكدت وقبل أيام، أن “99.5 في المائة من حالات الآثار الجانبية المتعلقة بلقاحات “كوفيد-19″ بالمغرب بسيطة، بينما تبقى نسبة 0.5 في المائة مستعصية”.

وأضافت سليماني بن الشيخ، في لقاء تفاعلي لوزارة الصحة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن “حالات الآثار الجانبية للقاحات كورونا ترتبط بالإعياء والتعب وارتفاع درجة الحرارة، حيث يُشفى منها الشخص بصفة نهائية بعد انقضاء 3 أيام”.

وتابعت الأستاذة بكلية الطب والصيدلة بالرباط بأن “تخثر الدم الناتج عن تلقي لقاحات كوفيد-19 شكل تقريبا عشر حالات من مجموع الحالات الإجمالية بالمغرب منذ بروز الجائحة؛ لكن اللجنة العلمية عقدت اجتماعات متكررة بخصوص المسألة الصحية، وخلصت إلى عدم وجود أية علاقة سببية بين اللقاحات المستعملة وتخثر الدم”.

وأكدت المتحدثة أن “عدد الوفيات الطبيعية، بغض النظر عن كورونا، يصل إلى 500 حالة يومية بالمغرب؛ لكن تزامن استعمال اللقاحات مع الوفيات يخلق لبسا وسط المواطنين”، ثم زادت: “نقوم بتحقيق دمٍ عند كل وفاة، حيث ذهبنا إلى درجة التشريح الطبي في أربع حالات”.

وبخصوص التبليغ عن حالات المضاعفات الجانبية، لفتت سليماني بن الشيخ إلى أن “أكثر من ثمانين في المائة من التبليغات سجلت من طرف المواطنين والمواطنات؛ بينما سجلت عشرون في المائة من لدن مهنيي الصحة”، مردفة بأن “عدد الحالات المرصودة بلغ 35 ألف حالة بالمغرب”. وخلصت إلى أن “التبليغات عن الأعراض الجانبية تقدر بـ0.7 في المائة بكل ألف لقاح مستعمل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *