رياضة

البنزرتي: لعبت مئات الديربيات ومباراة الرجاء كانت “عادية”

أبدى المدرب التونسي للرجاء الرياضي، فوزي البنزرتي، رضاه عن فوز فريقه على مضيفه الرجاء الرياضي بهدفين مقابل هدف واحد، في المباراة التي جمعتهما، ليلة أمس السبت، لحساب الجولة الـ25 من الدوري الاحترافي، مشيرا إلى أن اللقاء كان عاديا بالنسبة له.

وقال البنزرتي في تصريح أعقب المباراة: “كما قُلت من الأوّل، مباراة الديربي تبقى عادية. في تاريخي لعبت مئات الديربيات ولكن لم أمنحها أكثر من قيمتها، أترك اللاعبين دائما على راحتهم بدون ضغوط.”

وبخصوص مجريات الديربي 130، أوضح المدرب التونسي أن “التعادل كان كافيا لنا، لكنّنا لعبنا من أجل الانتصار، وهذا ما فعلناه منذ البداية وضغطنا وسجّلنا هدفا وكنّا قادرين على قتل المباراة بهدف ثانٍ من ضربة جزاء، لكن للأسف لم نوفق في تسجيلها”، مردفا “تضييع ضربة جزاء وارد في كرة القدم، وهذا الأمر لا يزعجني”، في إشارة إلى أيوب الكعبي الذي أهدر ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة من عمر الجولة الأولى.

واعترف البنزرتي أن المباراة كانت صعبة بحكم أن الرجاء “أراد الفوز من أجل الاقتراب منّا ليبقى في سباق اللقب”، لكنه أبدى ارتياحه لنتيجة اللّقاء، واختتم تصريحه بشكر لاعبي القلعة الحمراء مستواه في الديربي.

ويذكر أن الوداد فاز على غريمه الرجاء بنتيجة (2-1)، ليرفع رصيد نقاطه إلى 57 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق تسع نقاط عن الفريق الأخضر، الذي تجمّد رصيده عند النقطة الـ48.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.