سياسة

اجراءات استثنائية لتنظيم مؤتمر العدالة والتنمية بطريقة حضورية

قرر حزب العدالة والتنمية، تنظيم المؤتمر الوطني للانتخاب قيادة جديدة، بطريقة حضورية انطلاقا من المقرات الجهوية أو الاقليمية للحزب أو الفضاءات العمومية التي ستحددها لاحقا الكتابات الجهوية أو الاقليمية للحزب، وذلك بالنظر إلى الإجراءات الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات العمومية.

وبحسب وثيقة حول “متابعة الإعداد لعقد الدورة الاستثنائية للمؤتمر الوطني الاستثنائي” حملت توقيع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، فإن  المقر المركزي للمؤتمر سيكون بالمجمع الوطني مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة حيث سيحتضن المؤتمر مركزيا تحت رئاسة المؤتمر بحضور أعضاء المجلس الوطني.

وجاء في الوثيقة التي حصل “مدار 21” على نسخة منها، أنه “في إطار الاستعداد لتنظيم المؤتمر الوطني الاستثنائي المزمع عقده نهاية أكتوبر الجاري، تُواصل لجنة إعداد المؤتمر مهامها بالإعداد التنظيمي والتقني اللوجيستيكي من خلال الإجراءات المتعلقة بحصر لائحة المؤتمرين بالتعاون مع الكتاب المجاليين المعنيين والإعداد لعقد المجلس الوطني حضوريا”.

ومن أجل توفير شروط نجاح هذا المؤتمر وضمان حسن تنظيمه، دعا الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، الكتاب الجهويين والاقليمين للحزب إلى موافاة لجنة إعداد المؤتمر قبل الجمعة 15 أكتوبر بالعناوين الرسمية للفضاءات المجالية المخصصة لمشاركة المؤتمرين، من أجل تضمينها بالدعوات الإسمية الموجهة للمؤتمرين.

وطالب العثماني في مراسلة، اطلعت عليها “مدار 21″، بـتعليق بلاغ انعقاد المؤتمر الوطني الاستثنائي بجميع مقرات الحزب، ونشره بالمواقع الالكترونية التابعة للحزب وتعميمه عبر شبكات التواصل الاجتماعي المتاحة، وتبليغ المؤتمريم المسجلين بدعواتهم الإسمية بمختلف الوسائل الممكنة ووضعها رهن إشارتهم بمقرات الحزب الجهوية والاقليمية والمحلية.

وأكد العثماني على ضرورة توفير الظروف الشروط المناسبة لحسن مشاركة أعضاء المؤتمر، بما في ذلك الشروط اللوجستيكية لاستقبالهم، من التغذية وفضاء المؤتمر وفضاء الصلاة ونسخ وثائق المؤتمر، مشددا على ضرورة الحرص على توفير الشروط التقنية لضمان التواصل الجيد والمستمر مع المقر الركزي لعقد المؤتمر والتنسيق مع الإدارة المركزية للحزب لتهيئة الشروط التقنية لضمان التواصل الجيد والمستمر مع المقر المركزي.

وطالبت مراسلة العثماني، الكتاب الجهويين وبتنسيق مع الكتاب الاقلييمن المعنيين اقتراح ثلاثة أعضاء في المؤتمر بكل فضاء مجالي للإشراف على أشغال المؤتمر بتفويض من رئاسة المؤتمر يكون من بينهم منسق لهم، والعمل على موافاة لجنة إعداد المؤتمر بالمقتراحات قبل الاثنين 18 أكتوبر، مشيرة إلى أنه “ستتم موافاة المكلفين المعنيين برسالة تفويض من رئاسة المؤتمر”.

هذا، ودعت الأمانة العامة الحزب العدالة والتنمية، أعضاء المؤتمر الوطني الاستثنائي كما تم حصر أسمائهم وفق مقتضيات النظامين الأساسي والداخلي والمساطر والمذكرات ذات الصلة، لحضور المؤتمر والمشاركة في أشغاله التي ستنظم بطريقة حضورية بالمقرات الجهوية أو الإقليمية للحزب أو الفضاءات العمومية التي حددتها الكتابات الجهوية والإقليمية للحزب، مهيبة بهم العمل على سحب دعواتهم الاسمية التي ستكون جاهزة لدى الكتابات الإقليمية المسجلين في لوائح العضوية لديها، وذلك بوقت كاف قبل تاريخ المؤتمر.

وأكدت الأمانة العامة، في بلاغ صدر مساء اليوم الثلاثاء، أنه  “تقرر بالتشاور مع رئاسة المجلس الوطني ولجنة رئاسة المؤتمر، حضور أعضاء المجلس الوطني للحزب بصفتهم مؤتمرين ومشاركتهم في أشغال المؤتمر الوطني الاستثنائي بمقر المجمع الوطني مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة، وتيسيرا كذلك لحضورهم أشغال دورة المجلس الوطني التي ستعقب المؤتمر والمخصصة لانتخاب الأمانة العامة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *