سياسة

نقابة مخاريق ترفض التصويت على مرشح الأغلبية النعم ميارة

كشف مصدر مطلع لجريدة مدار 21 أن الاتحاد المغربي للشغل أول نقابة في المغرب، قررت عدم التصويت لصالح مرشح الأغلبية في مجلس المستشارين، الاستقلالي النعم ميارة.

وقال مصدر الجريدة إن القرار الذي اتخذته قيادة النقابة وأبلغته للفريق بمجلس المستشارين اليوم السبت هو عدم التصويت لصالح مرشح الأغلبية، مشيرا إلى أن الفريق لن يقدم مرشحا لكنه لن يصوت للنعم ميارة.

وأعلن رئيس المكتب المؤقت لمجلس المستشارين، محمود عرشان، أن المجلس سيعقد، اليوم السبت، جلسة عمومية، على الساعة الرابعة بعد الزوال تخصص لانتخاب رئيس المجلس.

وأسفرت انتخابات أعضاء مجلس المستشارين فوز لائحة الاتحاد المغربي للشغل على مستوى الهيئات النقابية، بإحرازها على 8 مقاعد من أصل 20 مقعدا الخاصة بهيئة المأجورين بنسبة 40% من المقاعد.

وتقدم الاتحاد المغربي للشغل النقابات، فيما حصل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب على 6 مقاعد والكونفدرالية الديمقراطية للشغل على 3 مقاعد والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب على مقعدين، في حين حصلت الفيدرالية الديمقراطية للشغل على مقعد واحد.

ذكر بلاغ للأغلبية الحكومية أنه تم الاتفاق على ترشيح راشيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس النواب والنعم ميارة لرئاسة مجلس المستشارين وذلك في أفق انتخاب رئيسي المجلسين وباقي الأجهزة المكونة لغرفتي البرلمان طبقا للدستور.

وأوضح البلاغ أن الاتفاق على هذا الترشيح جاء “بناء على نتائج الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها بلادنا والتي شكلت محطة مهمة في توطيد المسار الديمقراطي لبلادنا، كما تميزت بمشاركة مواطنة مهمة أعطت زخما قويا لمخرجات صناديق الاقتراع”.

تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج انتخابات مجلس المستشارين التي جرت يوم 5 أكتوبر 2021، على مستوى المقاعد المخصصة للأحزاب السياسية متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة ثم حزب الاستقلال، في حين ظفر الاتحاد المغربي للشغل بصدارة مقاعد النقابات.

وحصل التجمع الوطني للأحرار على 27 مقعدا والأصالة والمعاصرة على 19 مقعدا والاستقلال على 17 مقعدا، فيما حل حزب الحركة الشعبية في الرتبة الرابعة بحصوله على 12 مقعدا، متبوعا بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بـ8 مقاعد، ثم حزب العدالة والتنمية الحاصل على 3 مقاعد والاتحاد الدستوري بمقعدين، في حين تقاسم باقي الأحزاب المقاعد الثلاثة المتبقية، بينما ذهب مقعد واحد للمستقلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *