سياسة

مرشحًا للأغلبية.. انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب

انتُخب عشية اليوم، راشيد الطالبي العلمي، الوزير السابق والقيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا لمجلس النواب، في جلسة عمومية ترأسها رئيس المكتب المؤقت لمجلس النواب، عبد الواحد الراضي.

ونافس العلمي في انتخابات مجلس النواب رؤوف العبدلاوي، مرشحا عن حزب جبهة القوى الديقراطية، وحصل الأول على الأغلبية المطلقة بـ258 صوتا، مقابل 4 أصوات للثاني.

التصويت، الذي أشرف عليه أعضاء المكتب المؤقت، تم بالفرق البرلمانية بناء على اتفاق بين رئيس المكتب المؤقت لمجلس النواب وممثلي الفرق البرلمانية، نظرا للأزمة الصحية بسبب جائحة “كوفيد-19”.

وحظي راشيد الطالبي العلمي بدعم كبير من أغلب مكونّات مجلس النواب، خلال الجلسة المنعقدة طبقا لمقتضيات الفصل 62 من الدستور والمادة 21 من النظام الداخلي لمجلس النواب، سيما فرق الأغلبية البرلمانية؛ الأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، التي حصلت على 270 مقعدا في التشريعيات البرلمانية لثامن شتنبر الماضي.

وكانت أحزاب الأغلبية الحكومية قد أعلنت، الخميس الماضي، ترشيح راشيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس النواب، موضحة أن هذا الترشيح جاء “بناء على نتائج الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها بلادنا والتي شكلت محطة مهمة في توطيد المسار الديمقراطي لبلادنا، كما تميزت بمشاركة مواطنة مهمة أعطت زخما قويا لمخرجات صناديق الاقتراع”.

وانتخب القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، راشيد الطالبي العلمي، رئيسا لفريق الأحرار بمجلس النواب خلال الولاية التشريعية 2021-2026، في اجتماع عقده عزيز أخنوش، رئيس حزب “الحمامة”، مع برلمانيي الحزب الجدد، حيث ينتظر أن يقدم الطالبي استقالته من رئاسة فريق حزبه بعد انتخابه رئيسا للغرفة الأولى، بسبب حالة التنافي، التي نصت عليها المادة 28 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

وسبق للعلمي أن انتُخب رئيسا لمجلس النواب في عهد حكومة بنكيران بعد حصول على أغلبية 225 صوتا مقابل 147 صوتا لمنافسه الاستقلالي كريم غلاب، وانتخب الوزير التجمعي السابق في 2014، تم رئيسا للاتحاد البرلماني الإفريقي بإجماع البلدان المشاركة في الدورة الـ37 لمؤتمر الاتحاد والدورة الـ65 للجنة التنفيذية. وفي 5 أبريل 2017 عينه الملك محمد السادس وزيرا للشباب والرياضة في حكومة العثماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *