سياسة

“نقابة الاستقلال” تخلق المفاجأة وتكتسح نتائج مأجوري القطاع الخاص

على عكس التوقعات التي كانت ترشح “نقابة مخاريق”، لتصدر نتائج الانتخابات المهنية، خلقت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التابعة لحزب المفاجأة، بحصولها على المتربة الثانية بعد اللامنتمين نقابيا من حيث عدد المندوبين برسم نتائج الانتخابات المهنية في القطاع الخاص، بما مجموعه 5035 مندوبا، متقدمة على نقابة الاتحاد العام للشغل ب66 مندوبا، فيما تراجعت نتائج نقابة البيجيدي برسم هذه الانتخابات مقارنة بسنة 2015.

وفق المعيطات التي كشف عنها وزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز، خلال ندوة الصحفية لتقديم نتائج انتخابات ممثلي المأجورين برسم سنة 2021، فقد تصدر اللامنتمون نقابيا نتائج الانتخابية المهنية في القطاع الخاص، بما مجموعه 22213 مندوبا بنسبة 51,35 في المائة، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بـ 5035 مندوبا بنسبة 12,56 في المائة، والاتحاد المغربي للشغل بـ 4969 مندوبا بنسبة 15,48.

وحصلت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب على 2339 مندوبا بنسبة 7,20 في المائة، فيما حصلت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على 2113 مندوبا بنسبة 5,6 في المائة، وحصلت الفيدرالية الديمقراطية للشغل، على 440 مندوبا بنسبة 2,79 في المائة، والمنظمة الديمقراطية للشغل، على 409 مندوبا بنسبة 1,18 في المائة، فيما حصلت منظمات نقابية  أخرى، على  1245 مندوبا بنسبة 3,82 في المائة.

وبحسب معطيات وزارة الشغل والإدماج المهني، فقد بلغ عدد المندوبين الأصليين المنتخبين برسم انتخابات ممثلي المأجورين ما مجموعه 38763 وتمثل النساء من بينهم 25,6 في المائة، مسجلا أن عدد المؤسسات التي أودعت محاضر نتائج الانتخابات، بلغ ما مجموعه 19553 مؤسسة بنسبة 80 في المائة.

وفي قراءته لنتائج انتخابات ممثلي المأجورين برسم سنة 2021، قال وزير الشغل والإدماج المهني، إنها أسفرت عن ارتفاع عدد المؤسسات المحصية بنسبة 43,45 في المائة مقارنة مع سنة 2015، فضلا عن ارتفاع عدد المؤسسات التي  نظمت الانتخابات  بنسبة ,81 في المائة مقارنة مع سنة 2015، وكذا ارتفاع العدد الاجمالي  للمندوبين الاصليين بنسبة  49,32 في المائة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *