جهويات | سياسة

الشرايبي تفشل في لَمِّ شمل الأغلبية و”العجز” يهيمن على تسيير المقاطعة

الشرايبي تفشل في لَمِّ شمل الأغلبية و”العجز” يهيمن على تسيير المقاطعة

بسبب غيابات كنزة الشرايبي، رئيسة مقاطعة سيدي بليوط بالدار البيضاء عن حزب الأصالة والمعاصرة، وعدم اكتمال النصاب القانوني، فشل مجلس المقاطعة المذكورة، للمرة الرابعة على التوالي، في عقد دورة المجلس العادية لشهر يونيو 2024.

المقاطعة التي تعتبر أغنى مقاطعات الدار البيضاء على مستوى المداخيل، أصبحت تعاني من عجز ومشاكل في التسيير، من ضمنها “التسيير الإنفرادي” لكنزة الشرايبي، الذي تفاقمت حدته ليمتد إلى التأثير على سير الجلسات والدورات المنعقدة بمقر المقاطعة.

وحسب الأغلبية بمجلس الشرايبي، فإن أسباب تأجيل الدورة التي كان من المقرر عقدها اليوم 24 يونيو الجاري، والتي أُجِّلت الجمعة الماضية من نفس الشهر، راجع إلى غياب الرئيسة وعدم  اكتمال النصاب القانوني بالإضافة إلى عدم حضور عامل مقاطعات أنفا عزيز دادس.

جواد رسام، نائب رئيسة مقاطعة سيدي بليوط، ترأس الجلسة في ظل استمرار غياب كنزة الشرايبي، وأوضح أن الدورة الرابعة على التوالي أدرج فيها أعضاء المقاطعة نقطة واحدة، فيما أدرج عامل مقاطعات أنفا 3 نقاط إضافية.

وشدد ضمن تصريح لجريدة “مدار21” الإلكترونية، أن هذه النقاط المدرجة من طرف العامل تعد إجبارية اختلف فيها أعضاء مجلس المقاطعة، مضيفا أن تعديل بعض هذه النقاط ترك آثارا على تسيير وتدبير المجلس.

وبخصوص النقطة التي اقترحتها المقاطعة والتي تتعلق بدراسة ومناقشة الإجراءات اللازمة لإعادة تشغيل المرأب الجماعي بن جدية”، اختلف العامل داداس في هذه النقطة واقترح دراسة واتخاد الإجراءات بدل المناقشة.

هذا الخلاف عجَّل بتأجيل الجلسة حسب الرسام، وجعل المستشارين يتخدون قرار ترك الجلسة مفتوحة ومراسلة العامل للحضور أو من ينوب عنه إلى الدورة المقبلة لمناقشة هذه النقطة الخلافية وتفسيرها.

ولفت بأن هذه النقاط من الناحية الشكلية تنتظر مناقشة اللجنة، لتكون أمام وضعية قانونية صحيحة.

غياب الرئيسة، أثار اليوم الإثنين استياء أعضاء مجلس مقاطعة سيدي بليوط، الذين استشاطوا غضبا بداية الجلسة بعد وجود نقاط خلافية حول جدول الأعمال المقترح لدورة يونيو 2024 العادية.

سعيد السبيطي، عضو مجلس المقاطعة المذكورة، أوضح أن تأجيل دورات يونيو للمجلس، جعل الأعضاء يعقدون الجلسة الأخيرة التي انعقدت الجمعة الماضية 21 يونيو بحوضر ما يقارب 10 أعضاء فقط.

وأضاف أن كنزة الشرايبي، رئيسة المقاطعة ذاتها، أخفقت في الحضور بجلسة اليوم، وعلى الؤغم من الغيابات المتكررة للرئيسة حسب السبيطي، إلا أن اليوم تبين من خلال جدول الأعمال إخفاقات المقاطعة في

وشدد على أن هذه النقاط لم تحترم المادة 39 من القانون التنظيمي، الذي تمنح العامل الحق في اقتراح 3 نقاط، مضيفا أن هذه النقاط الثلاثة، اقترحت منها الشرايبي نقطتين وتركت للعامل داداس نقطة واحدة فقط.

ولفت السبيطي بأن وضع الرئيسة لهذه النقاط بجدول الأعمال بصيغة انفرادية وعشوائية لا يبرر سوى الخروقات القانونية، مضيفا أن المجلس نبه إلى هذه الاختلالات وارتأى تأجيل الجلسة إلى الخميس المقبل شريطة حضور الرئيسة والعامل.

وتساءل المستشار بمقاطعة سيدي بليوط في هذا السياق، ‘‘هل ستحضر الرئيسة في الدورة المقبلة أم ستخفق مرة ثانة’’، مردفا أن تسييرها للمجلس يقوم على العبثية والعشوائية، ما يؤثر على مصلحة المقاطعة ومصلحة المواطنين من جانب آخر.

جدير بالذكر، أن مقاطعة سيدي بليوط عقدت الجمعة الماضية دورة عادية وتم تأجيلها بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، والاحتقان بين أعضاء الأغلبية بمجلس المقاطعة بسبب اتخاد الشرايبي القرارات بشكل منفرد ورفضها تفويض قطاعات معينة لأعضاء المجلس.

وشهدت هذه الدورة حضور 12 عضوا فقط من أصل 30،  ويأتي الفشل في انعقاد الدورة حسب بعض المستشارين إلى غياب ممثلي الشركات المختصة التي كان من المفترض أن تقدم عروضا ضمن جدول أعمال الدورة، مثل شركة “ليديك” و”أرما”، كانت تتعلق بالتدابير الضرورية المتخذة في مجال النظافة والوقاية الصحية استعدادا لعيد الأضحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News