تكنولوجيا | مجتمع

أطفال مغاربة يسبرون عوالم التكنولوجيا في أسبوع الابتكار الإفريقي

عرف أسبوع الابتكار في إفريقيا (IWA 2021)، المنظم من قبل جمعية “أوفيد” خلال الفترة ما بين 8 و12 شتنبر الجاري بالرباط، مشاركة “تاريخية لأطفال مبدعين وتلاميذ وشباب مبتكرين”.

وأفادت الجمعية في بلاغ، بأن هذه النسخة شهدت مستجدات مهمة كان من أبرزها تنظيم معرض فني افتراضي لتبادل الإبداعات الفنية (الرسومات والنماذج)، أنجزها الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 3 و 6 سنوات.

وأضافت أن هذا المعرض، الذي تمحور حول موضوع “أفكار الأطفال لمكافحة الوباء”، نظم بالتعاون مع قسم “Preschool Innovation Education” التابع لجمعية المخترعين (الصين)، وذلك لتمكين الأطفال في سن مبكرة، من تطوير حسهم الإبداعي، مشيرة إلى أن 33 في المائة من المشاريع المشاركة في النهائي أنجزها تلاميذ شباب ومخترعون.

ومن بين المستجدات الأخرى في هذه الدورة، تم تناول 47 موضوعا ضمن خمس جلسات نقاش لنشر ثقافة الابتكار بين أوساط الشباب ولدى العموم من خلال متدخلين افتراضيين تم خلقهم بواسطة الذكاء الاصطناعي، والذي أصبح اليوم قادرا على البحث عن المعلومات عبر الانترنت وتشكيل مداخلته التي سيعلن عنها روبوت افتراضي آخر لإعطاء مظهر بشري للمتدخل.

من جهة أخرى، تميزت هذه الدورة، وفق المصدر ذاته، بمنح 574 شهادة، ضمنها 467 شهادة “ماستر في الابتكار”، آلت 284 منها للهند و 72 للتايلاند، و107 جوائز عادت27 منها للتايلاند و 14 للمغرب.

وأشارت جمعية”أوفيد”، إلى أنه من بين النجاحات الكبيرة التي حققتها هذه الدورة، قبول 22 اختراعا للانضمام إلى برنامج التسويق عبر منصة (ICCD).

وكان برنامج أسبوع الابتكار في إفريقيا (IWA 2020)، الذي يستخدم قناة (OFEED WebTV)، قد تمكن من الوصول إلى مشاركين من جميع أنحاء العالم دون أي حواجز، مما مكن من إعطاء الكلمة للمخترعين، وإلهام آخرين بفضل المساهمة الممتازة للخبراء الدوليين في مجال الابتكار.

وشهد هذا الحدث مشاركة مشاركة 60 دولة ومنطقة في المجموع بالنسبة لنسختي 2019 و 2021، ليصبح بذلك إحدى أكبر تظاهرات المبتكرين في العالم. وقد واصل تطوره على الرغم من الوضع الاستثنائي الذي يمر به العالم بسبب كوفيد 19.

وتهدف جمعية أوفيد-المغرب إلى دعم برامج واستراتيجيات الحكومة في ظل الرؤية السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لجعل المغرب فاعلا رئيسيا على الصعيد العالمي في مجال الابتكار والإبداع والمساهمة في تنمية رأس ماله غير المادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *