من مصادرنا

رئيس جهة الشرق يمثل أمام BNPJ والنيابة العامة تغلق الحدود في وجه شقيقه

مثل صباح اليوم الثلاثاء، أما فرقة مكافحة المخدرات بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء رئيس جهة الشرق والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة.

وعلمت “مدار21″ من مصادر جيدة الإطلاع أنه تم إستنطاق رئيس جهة الشرق لأزيد من ستة ساعات حول علاقته بتاجر المخدرات المعروف ب”مالي” والمحكوم بعشر سنوات سجنا منذ 2019 بسجن الجديدة.

وكشفت المصادر نفسها، أن شقيقه أضحى ممنوعا من مغادرة المغرب، بعدما قررت النيابة العامة المختصة إغلاق الحدود في وجه، حيث سيتم إستدعاؤه للتحقيق في الأيام القليلة المقبلة.

في سياق منفصل، فتحت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس بحثاً مع رئيس جهة الشرق في موضوع صفقات عمومية، إثر شكاية تقدمت بها جمعية لحماية المال العام.

وأشارت مصادر “مدار21” في وقت سابق أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس قد انتقلت إلى مقر جهة الشرق للحصول على نسخ من وثائق تخص صفقات عمومية عقدها بيوي مع شركات معلومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *