امرأة

الأحرار: الحكومة تضع المرأة في قلب الدولة الاجتماعية

أكدت زينة إدحلي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، والنائبة البرلمانية عن الحزب، أن الحكومة وضعت المرأة في قلب الدولة الاجتماعية بحيث كل الأوراش المفتوحة تتناول المرأة بصفة مباشرة.

ونوّهت إدحلي في كلمتها ضمن فعاليات الجلسة الافتتاحية للقاء الجهوي للمرأة التجمعية بجهة مراكش-آسفي، بما تحقق على مستوى المشاركة السياسية بالنسبة للمرأة، وتواجدها في مراكز القرار وفي البرلمان وفي تدبير المجالس المنتخبة، مؤكدة أن هذا امرأة بحد ذاته مؤشر إيجابي على المكتسبات التي حققتها بلادنا للنهوض بدور المرأة في المجتمع.

وتابعت: “ما نناشد به كنساء هو الارتقاء بوضعية المرأة وبالأدوار المنتظر من المرأة أن تقوم بها في الحياة العامة”، مضيفة أنه من الضروري أن نثمن المكتسبات التي تم تحقيقها في ما يخص المرأة، تحت قيادة الملك محمد السادس.

وأضافت “كذلك لا بد أن نشير نضالات الحركات النسائية والدور الذي تقوم به يحتذى به في التضحية والنضال، الذي لولاه لما وصلنا لهذه النسبة لتمدرس الفتيات وولوج المعاهد العليا وكذلك اقتحام مناصب المسؤولية، ولنا في ذلك أمثلة كثيرة من الواقع”.

وقالت القيادية بحزب الأحرار: “لنا الشرف بكون حزبنا حزبا وطنيا حداثيا وعصريا يؤمن بالمساواة والعدالة الاجتماعية، لأنه به طليعة من المساهمين في هذه الأوراش وهو شرف كبير وإيجابي”، مضيفة “وبما أن حزبنا هو الذي يترأس الحكومة فإننا نطالبه بالمزيد بشكل فعال وإيجابي لمواصلة هذه الأوراش”.

وأشارت ادحلي، إلى التغطية الصحية وإصلاح المنظومة  الصحية والتي تضع صحة المواطن في قلب هذا الإصلاح، بالإضافة إلى هذا القطاع، هناك برنامج تعميم التمدرس والتمكين الاقتصادي ودعم المقاولات والاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي يشكل أهمية كبيرة.

وسجلت عضو المكتب السياسي لحزب الأحرار، أهمية التوجه نحو تجويد الترسانة القانونية من خلال مشروع تعديل مدونة الأسرة والقانون الجنائي الذي يضم مواد وفصول تهم المرأة منها مناهضة العنف ضد النساء والحضانة  وزواج القاصرات وغيرها من المواد التي تهم المرأة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *