أخبار مونديال قطر | رياضة

إصابة نيمار هل تبعده عن كأس العالم؟ مدرب البرازيل يجيب

قال تيتي مدرب البرازيل إن المهاجم نيمار يجب أن يكون على ما يرام للاستمرار في كأس العالم لكرة القدم رغم خروجه من الملعب وكاحله متورم خلال الفوز 2-صفر على صربيا، الخميس.

وأضاف تيتي للصحفيين، معترفا بأنه لم يكن يعلم في البداية بإصابة مهاجمه “نثق أن نيمار سيواصل اللعب في كأس العالم. لم أشاهد إصابة نيمار. إنه يملك القدرة على تجاوز ذلك”.

وقال رودريغو لاسمار طبيب المنتخب إنه يجب الانتظار من 24 إلى 48 ساعة قبل تقييم حالة إصابة نيمار.

ولعب مهاجم باريس سان جيرمان، أغلى لاعب في العالم عقب انتقاله القياسي مقابل 222 مليون يورو (231 مليون دولار) من برشلونة، دورا حيويا في فوز البرازيل بمباراتها الافتتاحية بالمجموعة السابعة في قطر.

ولقد توغل نيمار داخل منطقة الجزاء ليمرر الكرة إلى فينيسيوس جونيور الذي مررها إلى ريتشارليسون ليسجل الهدف الأول في الشوط الثاني.

وبعدها ظهر وهو يبكي أثناء مغادرة الملعب وكاحله متورم بشكل واضح.

وبدا أن ذلك يعيد للأذهان إصابة الظهر التي أبعدت نيمار عن المشاركة في كأس العالم 2014 التي استضافتها بلاده.

وتداول على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا يظهر نيمار وهو يغادر بعد إصابته.

وقال ريتشارليسون، الذي أطلق ركلة خلفية رائعة ليحرز الهدف الثاني للبرازيل، إنه تحدث إلى زميله للاطمئنان على إصابته.

وقال “يبدو أنه يعاني من إصابة في الكاحل وأبلغته بضرورة وضع الكثير من الثلج عليه للتعافي في أسرع وقت ممكن ليكون جاهزا بنسبة مئة بالمئة للمباراة المقبلة. عند العودة للفندق سأذهب وأرى كيف حاله”.

وسجل ريتشارليسون الآن تسعة أهداف في آخر سبع مباريات مع البرازيل مما منحه الكثير من الثقة.

وأضاف “مثلما قال مدربنا تيتي إنني.. أشم رائحة الأهداف!. بين الشوطين قلت لزملائي إنني بحاجة لاستلام الكرة وعندما تصلني سأسجل. وهذا ما حدث”.

وأوضح “حققنا فوزا جميلا والآن تتبقى لنا ست مباريات أخرى لتحقيق هدفنا”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.