سياسة

خاص.. الجزائر تهرب من الديمقراطية والاقتراع أمام المغرب بالبرلمان الإفريقي

في موقف غريب رفضت الجزائر، يوم أمس الجمعة، في جنوب إفريقيا اعتماد الصندوق للتصويت على رئاسة لجنة النقل والطاقة بالبرلمان الإفريقي.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها “مدار21″ـ فإن الجزائر التي واجهت ممثل المغرب في البرلمان الإفريقي، المستشار البرلماني يوسف أيدي، رفضت إعمال مبدإالديمقراطية عن طريق التصويت والذي يتم اعتماده في انتخابات اللجن بالبرلمان الإفريقي، مطالبة بتعيين مسؤول لها على رأس اللجنة وهو ما رفضه المغرب، الذي تمسك بالاقتراع وفقا للنظام الداخلي للبرلمان الإفريقي.

وبعد تمسك المغرب بضرورة اعتماد الديمقراطية في التصويت، وهو ما زكته العديد من الدول الإفريقية مثل تشاد وإثيوبيا وكوت ديفوار والسيشل وليبيا، رفض ممثل الجزائر الأمر، وثار داخل اللجنة معرقلا سيرها الطبيعي، وهو ما دفع رئاسة البرلمان الإفريقي إلى تأجيل التصويت على اللجنة المذكورة إلى الدورة المقبلة.

وحسب مصادرناـ فقد نادى كل أعضاء اللجنة بالتصويت وعبروا بشكل مباشر عن استنكارهم لهذا الأسلوب الجزائري، وأعلنوا صراحة دعمهم لمرشح المغرب لرئاسة اللجنة.

ويذكر أن المغرب قد فاز خلال هذه الدورة برئاسة مجموعة الشباب ونيابة الرئاسة بلجنة المرأة، بينما خرجت الجزائر بمنصب ضعيف وغير مؤثر وهو تنسيقية مجموعة شمال إفريقيا، دون أن تنجح في فرض ممثلي الجبهة الإنفصالية في المواقع التي كانت تخطط لمنحهم إياها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.