أمازيغية

يوم دراسي بالرشيدية حول تكوين أساتذة اللغة الأمازيغية

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، أمس الأربعاء بالرشيدية، يوما دراسيا حول موضوع “تكوين أساتذة اللغة الأمازيغية بالمراكز الجهوية وآفاق التجويد”.

وتم التنويه خلال هذا اللقاء، الذي نظم بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، بإحداث تخصص اللغة الأمازيغية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت.

ودعا المشاركون خلال اللقاء، الذي ترأسه زايد بن يدير مدير المركز، وعدي رمشون رئيس قسم الشؤون التربوية ممثلا للأكاديمية الجهوية، إلى ضرورة تشجيع الأساتذة المتدربين للتخصص للمضي قدما بتدريس الأمازيغية وتثمين المكتسبات التي تحققت في هذا المجال، والارتقاء بالممارسات التكوينية والمهنية بالفصول الدراسية.

وتم عرض شريط فيديو حول أهم الأنشطة الخاصة بتجويد تكوين أساتذة التخصص بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

وألقيت عدة عروض تطرقت إلى مواضيع، ضمنها “النصوص التشريعية والتنظيمية لتدريس اللغة الأمازيغية وتكوين وتأهيل أساتذتها”، حيث جرت مناقشة محاور تهم “النصوص القانونية والتشريعية المنظمة والمؤطرة لتدريس اللغة الأمازيغية”، و”النصوص المنظمة لتكوين الأساتذة المتدربين تخصص اللغة الأمازيغية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين”.

كما ناقش الحاضرون “الهندسة البيداغوجية المعتمدة في تكوين الأساتذة المتدربين تخصص اللغة الأمازيغية”، و”التكوين الأساس لطلبة تخصص اللغة الأمازيغية بالجامعة ورهان الاستجابة لملمح ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين”، و”مستجدات منهاج تدريس اللغة الأمازيغية بالتعليم الابتدائي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.