رياضة

هل يحقق الركراكي وعده؟ والوداد يواصل تحطيم الأرقام في موسم استثنائي

واصل الوداد سلسلة انتصاراته خارج الديار في دوري أبطال إفريقيا، بعدما أضاف فريق بيترو أتليتيكو الأنغولي إلى لائحة ضحاياه، زوال اليوم السبت، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وانتصر الوداد على مضيفه بيترو أتليتيكو بثلاثة (3-1) في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب “11 نونبر” بالعاصمة الأنغولية لوندا، أمام قرابة 50 ألف متفرج.

وكرّس الوداد تفوقه التاريخي في المواجهات المباشرة مع بيترو أتليتيكو، فمن أصل سبع مباريات جمعت الفريقين، آل الفوز في خمس منها للأحمر، فيما فاز الفريق الأنغولي مرة واحدة، بملعبه، وانتهت مباراة بالتعادل.

فوز الوداد خارج الديار اليوم يعد الرابع تواليا للفريق الأحمر في المسابقة الأعرق على مستوى الأندية، وهو إنجاز لم يسبقه له أي فريق على المستوى المحلي.

وتغلب الوداد هذا الموسم على شباب بلوزداد بالجزائر العاصمة (1-0) في ذهاب ربع النهائي، وساغرادا إسبيرانسا الأنغولي بلواندا (2-1) في الجولة الخامسة من دور المجموعات، والزمالك المصري في القاهرة بنتيجة (1-0) لحساب الجولة الرابعة لدور المجموعات، علما أنه يعد الفوز الأول للكتيبة الحمراء على الفريق الأبيض بأرض الكنانة.

وواصل الوداد، تحت إمرة مدربه الشاب وليد الركراكي، سلسلة اللاهزيمة ببلوغه المباراة الـ13 تواليا، إذ كانت آخر خسارة للقلعة الحمراء في 23 فبراير الماضي أمام حسنية أكادير في الدوري الاحترافي لحساب الجولة الـ18 بملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء. منذ تلك الهزيمة، خاض الوداد 13 مباراة في جميع المسابقات (الدوري ودوري الأبطال وكأس العرش)، فاز في 11 منها وتعادل في اثنتين.

وعلى مستوى دوري أبطال إفريقيا، فلم يتذوق الوداد طعم الهزيمة في المباريات السبع الأخيرة (6 انتصارات وتعادل)، إذ كانت الخسارة الوحيدة والأخيرة في النسخة الحالية في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات أمام بيترو أتليتيكو (2-1) بلواندا.

ويبصم الوداد على موسم استثنائي رفقة المدرب وليد الركراكي، الذي تعاقد مع الفريق في غشت الماضي، ووعد الجماهير الحمراء بالمنافسة على الثلاثية هذا الموسم؛ لقب الدوري والكأس ودوري الأبطال.

وإضافة إلى اقترابه من نهائي “شامبيونزليغ”، يتصدر الوداد ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية بـ49 نقطة، مناصفة مع غريمه الرجاء، لكن الفريق الأحمر يملك مباراة ناقصة، علما أن الفريقين سيصطدمان أيضا في ربع نهائي حارق لكأس العرش.

وسيكون الوداد على موعد مع التاريخ في حالة نجح في الاحتفاظ بلقب الدوري الاحترافي والتتويج بدوري أبطال إفريقيا وكأس العرش، إذ لم يسبق لفريق مغربي التتويج بالألقاب الثلاثة في موسم واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.