جالية

استقبال العائدين الأوائل من مغاربة العالم بمطار “أكادير- المسيرة”

حطت بمطار أكادير- المسيرة أولى الرحلات الجوية وعلى متنها عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، معلنة بذلك عن إعادة فتح الأجواء المغربية بعد أشهر من الإغلاق، بسبب الأزمة الوبائية لكوفيد-19.

وقد خصص استقبال احتفالي لأفراد الجالية عند دخولهم لأروقة المطار، حيث وجدوا في استقبالهم مسؤولي المطار وممثلي المجلس الجهوي للسياحة لسوس ماسة، وكذا أفراد أسرهم الذين لم يتمكنوا من كبح دموع الفرح.

وأوضح رئيس قسم الاستغلال بمطار أكادير المسيرة، المهدي كوغرود، أنه “منذ أول أمس الثلاثاء، سجل المطار 19 رحلة ذهابا وإيابا، لتعلن بذلك استئناف الرحلات الجوية بعد أشهر من التوقف”، مشيرا إلى أن هذه الرحلات كان على متنها حوالي 1200 مسافر، أغلبيتهم من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.”

وأضاف أن المكتب الوطني للمطارات وضع جملة من الإجراءات الكفيلة بضمان السلامة الصحية للمسافرين، وتوفير سبل تيسير الإجراءات الاعتيادية التي يخضع لها المسافرون في المطارات.

من جهته، عبّر المندوب الجهوي للسياحة بأكادير، نور الدين بورشيش، عن ارتياحه لوصول أولى الأفواج من مغاربة العالم لأكادير، مشيرا إلى أن مختلف المؤسسات الفندقية اتخذت الإجراءات اللازمة الكفيلة بضمان أفضل استقبال للسياح، وبأثمان معقولة، وذلك تجاوبا مع التعليمات الملكية السامية.

وأكد أن جميع مكونات قطاع السياحة معبأة من أجل إعطاء نفس جديد للنشاط السياحي في أكادير، وذلك بعدما عانى القطاع لشهور متتالية من أزمة خانقة بفعل جائحة كورونا.

ولدى وصولهم إلى المطار، أعرب أفراد من مغاربة العالم عن امتنانهم وعميق شكرهم لجلالة الملك على العناية التي ما فتئ يحيط بها جلالته المغاربة المقيمين بالخارج، مشيدين بالتعليمات الملكية السامية بتسهيل عودتهم إلى وطنهم بأثمنة مناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *