موضة

مصممة مغربية تعرض أزياء بروح التحدي

عرضت مصممة الأزياء المغربية خديجة اليعقوبي، أحدث تصاميمها التي صنعت بأيادي حرفيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، أطلقت عليها “عرض أزياء بروح التحدي” باسم علامة “yakaty”.

وكشفت اليعقوبي في تصريح صحفي، أنها حرصت خلال حياكتها تصاميمها الحفاظ على اللمسة المغربية، سواء فيما يخص الملابس العصرية أو الملابس الخاصة بالسهرات، أو القفطان المغربي، معتبرة إياه مرآة تعكس جانبا مهما من الثقافة والتراث المغربيين.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أنها استندت إلى صناع تقليديين حرفيين من ذوي الاحتياجات الخاصة في حياكة تصاميمها، الذيم أبانوا عن مهارة الصانع المغربي في تطويع القماش ومنحه إطلالة تقليدية أنيقة.

بدورها المديرة الفنية لعرض الأزياء، وفاء فهمي، أثنت على هذه الخطوة، موضحة أن فكرة العرض أبهرتها، إذ لم تتردد في المشاركة لتقديم هذه اللوحة الإبداعية الإنسانية في آن.

وقالت فهمي، إن “فكرة العرض مختلفة عن باقي العروض التي قدمتها وكنت سعيدة بإتاحة الفرصة لهذه الفئة والكشف عما تمتلكه من موهبة ومهارة”.

وبخصوص المبادرة، أوضحت مصممة الأزياء خديجة اليعقوبي إنها فكرت في إدماج أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من الحرفيين والخياطين في مجال الموضة والأزياء، الذين يمتلكون الكثير من الرقي والحس الفني، يتحلى بهما عادة ذوي الهمم.

وأشارت اليعقوبي في سياق تصريحها، إلى أنها “سعيت أيضا من خلال مبادرتها إلى تغيير نظرة العطف والشفقة التي يُنظر بها إلى هذه الفئة من طرف بعض الأشخاص، لإثبات أن هؤلاء يمتلكون الكثير من الموهبة ويتحلون بروح الاجتهاد في العديد من المجالات”.

وأضافت خديجة اليعقوبي، أنها تتمنى أن تحظى تشكيلتها الأولى بإعجاب المغاربة، مؤكدة أنها بصدد التحضير لمجموعة من الأزياء الأخرى خلال الأشهر القليلة المقبلة، التي ستتميز أيضا باللمسة المغربية التي تسعى جاهدة إلى التعريف بها في كل بلدان العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.