اقتصاد

سوق النقد المغربي يحتفظ على توازنه في بداية السنة

أفاد مركز التجاري للأبحاث أن السوق النقدية حافظت على توازنها خلال الأسبوع الممتد ما بين 7 و 13 يناير الجاري، من خلال أسعار فائدة بين البنوك تتماشى مع السعر الرئيسي وانخفاض طفيف لسعر “مونيا”، بنسبة 1.43 في المئة.

وأوضح المركز في مذكرته الأخيرة “Weekly Hebdo Taux – Fixed Income”، أن احتياطيات النقد الأجنبي بلغت أعلى مستوياتها التاريخية عند 331.2 مليار درهم، خلال نهاية سنة 2021، بما من شأنه تغطية أكثر من 6 أشهر من واردات السلع والخدمات.

وفي هذا السياق، أبرز المركز، أن الحاجة إلى السيولة البنكية تستمر في اتجاهها التراجعي، لتصل إلى 73.8 مليار درهم في نهاية أكتوبر 2021، بانخفاض قدره (-21.3 مليار درهم) في عام واحد.

من جهة أخرى، أكد مركز التجاري للأبحاث أن بنك المغرب يواصل تلبية الطلب الكامل للنظام البنكي، مشيرا إلى أن هذا الطلب شهد ارتفاعا طفيفا بمقدار 1.6 مليار درهم في أسبوع واحد، مما يعكس الزيادة في الاقتراض لسبعة أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.