رياضة

“أسود”.. بانون ممنوع من التدرب مع الأهلي ووكليه: قلبُه سليم

نفى كريم بلق، وكيل أعمال الدولي المغربي بدر بانون، معاناة الأخيرة من أي مشاكل في قلب بعد استبعاده من لائحة المنتخب الوطني المشارك في كأس إفريقيا للأمم، المقامة حاليا بدولة الكاميرون، 24 ساعة قبل المباراة الأولى لـ”الأسود” ضد المنتخب الغاني.

وعوّض الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، بدر بانون بمهاجم الزمالك المصري، أشرف بن شرقي، في وقت اكتفى الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتوضيح أسباب استبعدا مدافع الأهلي بـ”الإصابة”.

من جهته، اكتفى خاليلوزيتش بالتعبير عن خيبة أمله لعدم تمكن بانون من مواصلة رحلته مع النخبة الوطنية، وذلك خلال الندوة الصحفية التي أعقبت الفوز على غانا بهدف دون رد (1-0) يوم أمس الإثنين، مكتفيا بالقول إن سبب استبعاده يعود إلى “مشاكل صحية”.

لكن وكيل أعمال المدافع الرجاوي السابق أكد أن سبب رحيل بانون عن المنتخب المغربي يعود بالأساس للأعراض الجانبية لإصابته بفيروس كورونا، نافيا في الوقت ذاته أن يكون اللاعب يعاني من أي مشاكل في القلب، حسب ما تناقلته العديد من التقارير.

وقال بلق في تصريحات صحفية: “بانون يعاني من مضاعفات إصابته بعدوى كورونا، والفريق الطبي للمنتخب المغربي اتخذ جميع الإجراءات اللازمة”، مضيفا أنه “يحتاج ما بين 3 أو 4 أسابيع حتى يستعيد عافيته مجددا.

وحسب معطيات توصلت إليها جريدة “مدار21″، فإن بانون يُعاني من مشاكل في جهازه التنفسي جرّاء إصابته بفيروس كورونا للمرة الثانية، الأمر الذي أثر بشكل كبير على قدرته في التدرب بشكل عادي وخفّض منسوب لياقته البدنية، وبالتالي تقرر منحه فترة راحة وإسقاطه من لائحة المنتخب الوطني المشارك في نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

مصادر الجريدة أكدت أن بانون، وفق توصيات طبيب المنتخب المغربي واللجنة الطبية بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ممنوع من التدريبات مع الأهلي حتى تُظهر الفحوصات الطبية التي سيخضع لها بشكل دوري أنه تعافى من مضاعفات كورونا، وسيسمح بالعودة التدريجية إلى التداريب تحت مراقبة الفريق الطبي للأهلي المصري، مؤكدا أن اللاعب لا يخضع للعزل الصحي مع المنتخب المغربي بعد شفائه من الإصابة بكورونا.

وتبعا لفترة غيابه، سيُحرم الأهلي المصري من مدافعه المغربي في كأس العالم للأندية، التي سيقص شريطها بطل إفريقيا من الدور الثاني بمواجهة مونتيري المكسيكي في الخامس من شهر فبراير المقبل.

وما يزال بانون رفقة المنتخب الوطني المغربي في العاصمة الكاميرونية ياوندي، حيث باشرت العناصر الوطنية، صبيحة اليوم (الثلاثاء) تداريبها استعدادا لمباراة الجولة الثانية ضد جزر القمر يوم الجمعة المقبل.

واكتفى بانون بمشاهدة تدريبات النخبة المغربية لمحلق ملعب “أحمدو أهيدجو”، وركز خلال الناخب الوطني على تمرينات بدنية للياقة وإزالة العياء، بعد الفوز أمس على غانا (1-0) علما أن الحصة شهدت استمرار غياب كل من أيوب الكعبي وأيمن برقوق ورايان مايي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.