فن

فنانون يطلقون “صرخة استغاثة” لإنقاذ المسرح المغربي ويناشدون الوزارة للتدخل

ناشد عدد من الفنانين المغاربة وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بن سعيد، من أجل التدخل العاجل لإنقاذ المسرح المغربي من الجمود والركود الذي طاله بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا، من خلال حملة قادوها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “أنقذوا المسرح المغربي من السكتة القلبية”.

وتوحدت مطالب الفنانين المغاربة التي تصب جميعها في إنقاذ المسرح المغربي، إذ نشرت الفنانة المغربية لطيفة أحرار مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت فيه: “السيد وزير الشباب والثقافة والتواصل لدينا ثقة كبيرة فيك لمساندتنا والدفاع عن المسرح المغربي لإنقاذه من السكتة القلبية”.

وبدورها الفنانة خلود بطيوي انخرطت في حملة إنقاذ المسرح المغربي، إذ نشرت مقطع فيديو لها من داخل المسرح، مرفقة إياه بوسم “أنقذوا المسرح المغربي من السكتة القلبية”.

وقال مدير دار الثقافة ببني ملال، طارق ربح، في مقطع فيديو شاركه عبر حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”: “السيد وزير الثقافة المرجو التدخل العاجل لإنقاذ المسرح المغربي من السكتة القلبية”.

ومن جهتها، الفنانة السعدية لديب التقطت مقطع فيديو من داخل أحد المسارح، أرفقته بتعليق كتبت فيه: “ما بقي لنا من المسرح.. ممثل، خشبة، وقاعة خالية من الجمهور”.

منصور بدري وجه بدوره رسالة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل على طريقته من خلال مقطع فيديو نشره على حائط حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”.

ومن جانبه الفنان ياسين أحجام وجه نداء للوزير، مطالبا إياه بالتدخل العاجل قائلا: “إلى السيد وزير الشباب والثقافة والتواصل أعرفك جيدا، كنت زميلا سابقا في البرلمان وكنت نعم المسؤول السياسي من حيث حبك للفن والإبداع ومبادئك الراسخة لذلك أدعوك للتدخل من أجل إنقاذ المسرح المغربي من السكتة القلبية”.

وقالت الفنانة سعاد خيي في مقطع فيديو: “المسرح المغربي يعاني وفي وضعية حرجة جدا أرجوكم التدخل وبسرعة”.

أما فولان فقد قال: “السيد الوزير نرجوكم أنقذوا المسرح المغربي من السكتة القلبية”.

وعلّق المخرج أمين نسور قائلا: “السيد وزير الشباب والثقافة والتواصل المسرح والمسرحيين يعانون كثيرا أنقذوا المسرح المغربي من السكتة القثلبية”.

وإلى جانب هؤلاء الفنانين المغاربة، شارك آخرون في الحملة المذكورة من بينهم الفنان كمال الكاظيمي، وجواد السايح، والصديق مكوار، وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.