سياسة

نواب مكسيكيون يدعون لتعزيز التعاون مع المغرب

دعا مجموعة من النواب المكسيكيون إلى “حوار دائم” مع نظرائهم المغاربة من أجل تعزيز التعاون الثنائي وتوطيد المصالح الثنائية، وفق ما أفاد به بلاغ لسفارة المغرب في المكسيك، اليوم السبت.

وحثّ النواب المكسيكيون خلال لقاء مع سفير المغرب في مكسيكو، عبد الفتاح اللبار، على تكثيف الزيارات المتبادلة والاجتماعات البرلمانية بين المكسيك والمغرب.

كما تعهدوا بدعم جميع المبادرات التي من شأنها توطيد أواصر الصداقة والتعاون بين المكسيك والمغرب.

وأضاف بلاغ السفارة أن اللبار، أبرز من جانبه، التزام وإرادة المغرب الراسخة من أجل تعزيز العلاقات الثنائية مع المكسيك، لا سيما في المجال البرلماني، الذي يعد “من أولويات العمل الخارجي الذي تقوم به المملكة في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي”.

وأشار الليبار في هذا الصدد إلى أن التعاون البرلماني يشكل “القاطرة التي تفتح العديد من الفرص لتعزيز أواصر الصداقة والتضامن بين بلدينا”.

وبعد أن قدم لمحة عن آخر تطورات القضية الوطنية في الأمم المتحدة وعلى أرض الواقع، سلط الدبلوماسي المغربي الضوء على الجهود التي يبذلها الملك محمد السادس من أجل التنمية في الأقاليم الجنوبية.

واستعرض اللبار في الختام مؤهلات وآفاق الاقتصاد المغربي، فضلا عن فرص الاستثمار التي يتيحها المغرب للشركات المكسيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *