صحة

خبير صحي: غير الملقحين ضد كوفيد أكثر عرضة 35 مرة لمضاعفات حادة

حذر الدكتور الطيب حمضي، الباحث الطبي في السياسات والأنظمة الصحية، من  ارتفاع احتمالية دخول المغرب في موجة جديدة من الجائحة قد تكون أقسى، لا سيما على خلفية الوضع الوبائي المتدهور في أوروبا، داعياً المواطنين إلى استكمال جدول التلقيحات والمؤهلين للحصول على الجرعة الثالثة بضرورة الالتحاق بمراكز التطعيم.

ولفت حمضي، إلى أنه على الصعيد العلمي والوبائي والطبي “تؤكد جميع العناصر على ضرورة تسريع التلقيح، وذلك، لأجل تحصين أكبر عدد من المواطنين وتجنب ظهور متغيرات من شأنها أن تعرض الجهود المبذولة للخطر”.

وأشار حمضي، إلى أنه ينبغي بلوغ نسبة تلقيح، تصل إلى 80 بالمائة من أجل تحقيق مناعة جماعية، مؤكداً أن “تسريع التطعيم سيسمح بالعودة إلى حياة شبه طبيعية.” وهو الرأي الذي لا لطالما تبنته وزارة الصحة واللجنة العلمية.

وتابع المتحدث أنّ “وحدات العناية المركزة تستقبل دائما الحالات الخطيرة التي غالبا ما تكون غير محصنة”، مشيراً أن غير الملقحين لم يعد بإمكانهم الاعتماد على الملقحين فقط لبلوغ مناعة جماعية.

حمضي، أكد أن الجرعة الثالثة أثبتت فعاليتها، مشيرا إلى أنه “حالياً لدينا دراسات تظهر أن المضاعفات الحادة نادراً ما يتم اكتشافها لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا فأكثر والذين تلقوا جرعة ثالثة، على عكس أولئك الذين لم يتلقوا أي جرعة”. ووفقًا للمتحدث ذاته، فإن الأشخاص غير الملقحين أكثر عرضة 35 مرة للإصابة بمضاعفات حادة من كوفيد19.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *