مجتمع

فاقت 32 ألفا.. حملة توقيعات بالمغرب لإلغاء إجبارية جواز التلقيح

بلغ عدد التوقيعات على عريضة إلكترونية، تطالب بإلغاء قرار حكومي، بإجبارية التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 بالمغرب، للتنقل بين المدن وولوج الإدارات والمطاعم والمقاهي والحمامات والفضاءات المغلقة، (بلغ)، لحدود صباح اليوم السبت، أزيد من 32 ألف توقيع.

ومن بين الموقعين على العريضة الإلكترونية التي تم إطلاقها على موقع العرائض الشهيرة “آفاز”، حقوقيون وسياسيون، أبرزهم أمين حزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله، وأمينة حزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب، والقيادية بحزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد دعت في بيان، السلطات المغربية إلى “الإلغاء الفوري لقرار اعتماد جواز التلقيح للتنقل بين المحافظات والمدن ودخول المؤسسات العامة والخاصة”.

واعتبرت الجمعية أن القرار يعد “حجرا على الحقوق وتضييقا على الحريات بفرض جواز التلقيح، والذي يمس حقوقا دستورية جوهرية”.

وكان قرار إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح لدخول الإدارات العمومية والفنادق والمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والفضاءات المغلقة عموما ابتداء من الخميس 21 أكتوبر الجاري، قد أثار جدلا واسعا.

وتباينت آراء المغاربة بشأن إجبارية هذه الخطوة التي قالت الحكومة إنها تأتي “تعزيزا للتطور الإيجابي الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح.. وتبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية”.

ودافع وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، عن قرار إجبارية جواز التلقيح، مؤكدا في تصريح لجريدة “مدار 21” الإلكترونية، أنه “سيساهم في تسريع عملية التلقيح، وبالتالي تمكين المغرب من بلوغ المناعة الجماعية في أقرب وقت ممكن”.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى بالمغرب، ووفق ما أعلنت عنه وزارة الصحة المغربية، أمس الجمعة، 23 مليون، و 537 ألف و460 شخص، فيما بلغ عدد من تلقوا الجرعة الثانية، 21 مليون و318 ألف و652 شخص.

وبلغ عدد من تلقوا الجرعة الثالثة، 918 ألف و953 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *