جالية

“لارام” تستأنف رحلاتها إلى كندا بعد شهرين من التعليق

أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، اليوم الجمعة، عن استئناف رحلاتها الجوية بين الدار البيضاء ومونريال بكندا، ابتداء من 29 أكتوبر الجاري.

وأفاد بلاغ للشركة، بأنه “ابتداء من 29 أكتوبر الجاري، بإمكان المسافرين السفر إلى مونريال عبر الرحلات اليومية المباشرة لخطوط “لارام” التي تؤمنها طائرات من طراز “B.787 Dreamliner”.

وأضاف أن استئناف الرحلات مع كندا يأتي بعد قرار تعليق جميع الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين لشهرين، ابتداء من 29 غشت المنصرم.

وأشار إلى أنه يتعين على المسافرين زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة النقل الكندية ومنصة “ArriveCAN” للتعرف على الشروط والإجراءات التنظيمية والصحية التي تسمح بالوصول إلى الأراضي الكندية.

ومعلوم أن الخط الرابط بين الدار البيضاء ومونريال هو محور استراتيجي للشركة الوطنية بالنظر إلى العدد المهم لأفراد الجالية المغربية المقيمة في كندا، ولكون أيضا أن الدار البيضاء تشكل مركزا مهما لجزء كبير من الجاليات الإفريقية التي تتنقل إلى بقية القارة.

وخلص البلاغ إلى أن استئناف الرحلات بين الوجهتين كان حدثا متوقعا للغاية ومن شأنه أن يلبي طلبا قويا للسفر.

وكانت وكالة الصحة العامة الكندية قررت، عشية اليوم (الجمعة)، السماح لهيئة النقل باستئناف الرحلات المباشرة القادمة من المغرب صوب كندا نهاية شهر أكتوبر الجاري، وذلك بعد شهرين على تعليق الرحلات بسبب الوضع الوبائي.

وقالت هيئة النقل، ووفق ما جاء في بيان منشور على موقعها الرسمي، بأن الرحلات ستستأنف ابتداء من الساعة الـ00:01 صباحا بتوقيت كندا من يوم 29 أكتوبر الجاري، وسيكون بإمكان الأشخاص الملقحين تلقيحا كاملا وغير الملقحين القادمين من المغرب بشكل مباشر الدخول إلى كندا؛ لكن “وفق شروط وإجراءات إضافية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *