تربية وتعليم

صاحبة أعلى معدل بمكناس: مستقبلي في كل ما يخدم الوطن

بعد النتائج المبهرة التي حققتها في امتحانات البكالوريا دورة 2021، والتي مكنتها من احتلال المرتبة الأولى على مستوى التعليم العمومي بالمديرية الإقليمية مكناس بمعدل 18،63، عادت التلميذة سناء الصلبي، من الثانوية التأهيلية الكندي بويسلان، لتكشف عن تفاصيل نجاحها، وسر تفوقها الدراسي.
وأكدت سناء أن حصولها على المرتبة الأولى كان بفضل الله أولا، وبفضل أسرتها الصغيرة، وأطرها التعليمية والإدارية.
وأوضحت صاحبة أعلى معدل إقليمي، في تصريح ل” مدار 21″، أن الواجب يفرض تقديم تشكراتها لأطرها التربوية والإدارية، ولكل من وقف بجنبها، كما لم تفوت الفرصة للثناء على والدتها التي كانت بمثابة ظلها الذي لا يفارقها، وظلت سندا لها طيلة مسارها التعليمي الابتدائي والإعدادي والثانوي.
وبخصوص مستقبلها الدراسي، وما تطمح إليه، قالت تلميذة الكندي إنها تراهن على كل ما من شأنه أن يخدم الوطن، ويُسهم في تنميته، ولا يهم التخصص العلمي الذي ستحضنه ويحضنها.
في سياق متصل، احتفلت أسرة التعليم بثانوية الكندي التأهيلية بويسلان، في تاريخ سابق، بالتلميذة سناء الصلبي، وتلاميذ آخرين تألقوا خلال الدورة الأولى للموسم الدراسي المنصرم، قبل أن يتأكد تميز أبناء الثانوية في الامتحان الوطني بأعلى معدل حصلت عليه الصلبي، واعلى معدل في الامتحان الجهوي حصلت عليه التلميذة اليوسفي مسلك العلوم التجريبية.
وتجدر الإشارة إلى أن المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس، وفاء شاكر، استقبلت، قبل أسبوع، التلميذة سناء الصلبي، والتلميذة ضياء الرشيدي من ثانوية المامونية للتعليم الخصوصي، نظير تألقهما، وحصولهما على المرتبة الأولى في امتحانات البكالوريا.
من جهتها، اعتبرت الأطر التعليمية والإدارية بثانوية الكندي، بتراب جماعة ويسلان، تميز أبناء المؤسسة تحصيل حاصل لموسم دراسي مفعم بالتحديات، والرهانات، خصوصا في ضوء شعار ” جميعا من أجل التفوق ” الذي رفعته فعاليات المؤسسة التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.