رياضة

“الأسود” يبحثون عن فوز ثالث تواليا لوضع قدم بالدور النهائي للتصفيات

يخوض المنتخب الوطني، ليلة اليوم (السبت)، مباراة مصيرية لحسم تأهله مبكرا إلى المرحلة النهائية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر2022″، عندما يحل ضيفا، في مباراة مرحلة إلى المغرب، على غينيا بيساو لحساب الجولة الرابعة.

وأنهى المنتخب الوطني، عشية أمس الجمعة، استعداداته لمواجهة غينيا بيساو، بإجراء حصة تدريبية على أرضية ملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء، التي امتدت لساعة واحدة في الساعة الخامسة مساء وركز فيها الناخب الوطني على الجانب الفني ووضع اللمسات الأخيرة على الجانب التكتيكي للعناصر الوطنية.

ووقف الحظ إلى جانب المنتخب الوطني بعد رفض العديد الدول الإفريقية، على رأسها السنغالي ومصري، استضافة مباراة غينيا بيساو و”الأسود” بسبب الوضع الوبائي غير المستقر بالقارة، ليضطر اتحاد غينيا بيساو لكرة القدم، الممنوع من استضافة المباريات الدولية على أراضيه لعدم توفره على ملاعب تستجيب لمعايير “الفيفا”، إلى نقل الموجهة إلى العاصمة الاقتصادية للمغرب.

ويراهن الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، على استثمار إجراء المباريات التي كانت مقررة بالأدغال الإفريقية بالمغرب، وقال في تصريح صحفي أن هذا الأمر يشكل ضغطا إضافيا عليه وعلى اللاعبين، إذ أن نقل هذه المباريات إلى المملكة سيفرض عليهم الفوز فيها جميعا.

ويعي خاليلوزيتش، أهمية الفوز في مباراة اليوم، التي تنطلق في الثامنة ليلا، لوضع قدم في المرحلة النهائية لتصفيات كأس العالم، سيما بعد انتزع صدارة المجموعة التاسعة خلال الجولة الماضية، كما تطمح العناصر الوطنية إلى إدراك فوز كاسح آخر من أجل تزكية المستوى الذي ظهروا به في مباراة الأربعاء، ونال استحسان الجماهير المغربية.

واكتسح المنتخب الوطني غينيا بيساو، الأربعاء الماضي، بخمسة أهداف دون رد (5-0)، ليرفع رصيده إلى ست نقاط من مبارتين، فيما تراجع منافسه إلى الرتبة الثانية بأربع نقاط، بينما ظل المنتخب الغيني ثالثا بنقطتين والسودان أخيرا بنقطة واحدة.

في حالة فوز النخبة الوطنية في مباراة اليوم، ستكون مباراة الجولة الثانية المؤجلة ضد غينيا، والمقررة يوم الثلاثاء المقبل بالرباط، فرصة لحسم “الأسود” تأهلهم إلى الدور التأهيلي الفاصل، الذي سيواجهون فيه أحد متصدري المجموعات التسع الأخرى في التصفيات، بعد إجراء القرعة.

بيد أن المدرب البوسني طالب اللّاعبين بعدم استصغار المنافس في مباراة اليوم، وقال في التصريحات الصحفية التي سبقت المباراة إن “اللقاء سيكون صعبا بالنظر إلى الهزيمة الثقيلة التي مني بها المنافس (0-5)، الذي سيظهر بوجه مغاير”، مشيرا إلى أن أي تراخ سيكون مؤثرا، خاصة في مباريات التصفيات التي تتطلب الاشتغال أكثر على الجانب الذهني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *