رياضة

خاليلوزيتش: فوزنا بخماسية يصعّب مهمّتنا إيابا أمام غينيا بيساو

أكد الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، اليوم الجمعة، أن المنتخب المغربي سيخوض مباراة الجولة الرابعة من الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022″، أمام منتخب غينيا بيساو، مساء غد السبت، بنفس الحماس وبكل تركيز لبلوغ الدور الحاسم من المراحل التصفوية.

وأوضح خاليلوزيتش، في تصريح على هامش الحصة التدريبية التي خاضها المنتحب الوطني، عشية أمس الجمعة، بالمجمع الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، أن العناصر الوطنية، قدمت مباراة كبيرة على جميع المستويات، وستخوض لقاء يوم الغذ لتحقيق الانتصار وتأكيد المستوى العالي الذي أظهرته في المباراة السابقة.

وأضاف المدرب البوسني أن لقاء يوم غد سيكون صعبا بالنظر إلى الهزيمة الثقيلة التي مني بها الخصم (0/5)، الذي سيظهر بوجه مغاير، مشيرا إلى أن أي تراخ سيكون مؤثرا، خاصة في مباريات التصفيات التي تتطلب الاشتغال أكثر على الجانب الذهني.

وبخصوص التشكيلة الأساسية، قال الناخب الوطني إن التغييرات الخمسة في المباراة تسمح بتجريب خطط كثيرة والاشتغال على بعض التفاصيل، إذ لا يمكن الحكم النهائي على الأداء بعد مباراة واحدة فقط، وإنما من خلال مباريات عديدة، مبرزا أنه سيختار اللاعبين الأكثر جاهزية .

من جانبه ،قال أيوب الكعبي، مهاجم هاتاي سبور التركي، إن العناصر الوطنية تستعد لكل مباراة على حدة، وستخوض اللقاء بنفس الجدية والحزم لتحقيق الانتصار والاطمئنان أكثر، مضيفا أن النخبة الوطنية عازمة على تحقيق نتيجة إيجابية ولما لا بحصة ثقيلة.

أما سليم أملاح، متوسط ميدان ستاندارد لييج البلجيكي، فيرى أن العناصر الوطنية راضية عن الأداء الذي قدمته خلال المبارة الفارطة بعدما حصدت ست نقاط من مباراتين، معتبرا أن الفوز في المباراة الماضية سيشكل حافزا أساسيا للرفع من معنويات الفريق من أجل تقديم الأفضل.

ويتصدر “أسود الأطلس” المجموعة التاسعة برصيد 6 نقاط على بعد نقطتين من منتخب غينيا بيساو و3 نقاط عن غينيا، في حين يقبع المنتخب السوداني في أسفل الترتيب بنقطة وحيدة.

يذكر أن المنتخب المغربي سيخوض مباراة يوم غد السبت بالدار البيضاء، على أن يواجه منتخب غينيا كوناكري في 12 أكتوبر الجاري بالرباط، لحساب المباراة المؤجلة عن الجولة الثانية من التصفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *