فن

الصنهاجي يكشف لـ”مدار21″ تفاصيل حفل تضامني مع عتيق بنشيكر بباريس

من المقرر أن يحيي عدد من الفنانين المغاربة حفلا غنائيا تضامنيا مع الإعلامي عتيق بنشيكر، لفائدة الجالية المغربية بباريس، وذلك في السابع عشر من شهر أكتوبر الجاري، حيث إن مداخيله ستخصص لمساعدته في حل الأزمة التي لحقت به، عقب تهديد إحدى شركات التأمين بالحجز على منزله وتقاعده.

وفي هذا الصدد، قال الفنان سعيد الصنهاجي، في تصريح خص به جريدة “مدار21″، إنه لم يتردد في المشاركة في الحفل التضامني مع الإعلامي عتيق بنشيكر، مشددا على أنه “أستاذ كبير ومميز، عاشوا معه عمرا طويلا، ويستحق أن يتضامنوا معه، ويشرفه ذلك.”

وأشار المتحدث ذاته إلى أن أول مرور له في التلفزيون المغربي كان في سهرة من تقديم عتيق بنشيكر، حيث إنه في ذلك الوقت مازال في بداية مشواره الفني، لافتا إلى أنه بعد أن تعرّف إليه عن قرب وجده إنسانا طيبا وواعيا ومثقفا ومتمكنا من مهنته، لذلك فإنه سعيد بوجوده ضمن الفنانين الذين سيُحيون هذه السهرة، ومتمنيا أن يخرج من هذه المحنة في أقرب وقت.

وقرّر عدد من الفنانين المغاربة تنظيم سهرة فنية تضامنية مع الإعلامي عتيق بنشيكر، الذي أصبح مطاردا من قبل شركة تأمين، ومهدّدا بفقدان معاشه الوظيفي وبيته أيضا، ومن بينهم سعيد الصنهاجي، وعبد العالي الغاوي، وعماد النتفي، وعبدو الوزاني، وغيرهم.

وكان مقدم برنامج “مسار” قد أعلن في وقت سابق أنه أصبح متابعا من قبل شركة التأمين بسبب التعويضات التي كان يتلقاها ضمن تعويضات المرض، إذ خلّف هذا الأمر تعاطفا واسعا معه من طرف المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *