جهويات

هذه حقيقة ظهور أسماك قرش بشاطئ أكادير

هذه حقيقة ظهور أسماك قرش بشاطئ أكادير

فندت جمعية محبي البحر والمحافظة على البيئة صحة مقاطع الفيديو التي تم ترويجها على مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود أسماك القرض بشاطئ أكادير، مؤكدة أن الأمر يتعلق بأسماك دلافين مسالمة.

وصرح رئيس الجمعية، عثمان أبلاغ، في تصريح لجريدة “مدار 21” الالكترونية، بخصوص الفيديو الأول والذي روج على أنه بجانب فندق سوفيتيل ويُظهر تعرض سائحة لهجوم قرش، بأنه “صور بالولايات المتحدة الأمريكية ولا يمت لشواطئ أكادير بصلة”.

وبخصوص المقطعين الثاني والثالث اللذان يظهران زعانف لأسماك تظهر حينا وتختفي حينا بشاطئ أكادير، الأول بجانب مارينا والثاني مقابل فندق “سوفيتيل”، أوضح أبلاغ، أنها تعود لأسماك دلافين مسالمة وليست لأسماك قرش أو لأوركا كما روج لها.

وأكد رئيس جمعية محبي البحر للصيد تحت الماء والمحافظة على البيئة، بأن هذه الدلافين لا تشكل أي تهديد لا على المرتفقين بالشاطئ ولا على مزاولي الرياضات المائية، مستشهدا بتجربته في مجال الغطس والصيد تحت الماء، موضحا أنه سبق له ولبعض أعضاء الجمعية مصادفة هذ الكائن عدة مرات، بل وتوثيق ذلك.

 

وطالب المتحدث ذاته من مروجي هذه المقاطع بالتأكد من مصدر الخبر ومدى صحة المعلومة قبل نشر مثل هذه الاشاعات، مبينا أن مثل هذه الاشاعات قد تزرع الرعب في قلوب المرتفقين، لذلك وجب التأكد من صحة المعلومات من السلطات المعنية.

وأكد المتحدث، أنه فور انتشار مقاطع لفيديو، توصلت الجمعية بعدة اتصالات من مجموعة من المواطنين ومن منخرطي الجمعية للاستفسار حول مدى صحة هذه المقاطع.

وكانت جمعية محبي البحر للصيد تحت الماء و المحافظة على البيئة قد استنكرت في بلاغ نشرته أول أمس الأحد، “ما تقوم به بعض الصفحات في نشر مغالطات وأخبار زائفة من شأنها المساس بالأمن العام بهدف استقطاب المشاهدات، خاصة وأن شاطئ أكادير يعتبر الآن وجهة سياحية دولية ووجب الحفاض عليها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News