رياضة

رونالدو فخور رغم الإقصاء المبكر للبرتغال من كأس أوروبا

اعتبر نجم البرتغال كريستيانو رونالدو بأن خروج منتخب بلاده من الدور ثمن النهائي لكأس أوروبا جاء مبكرا، لكنه أعرب عن “فخره” بمسار حامل اللقب في البطولة القارية.

وغادر المنتخب البرتغالي، بطل النسخة الماضية عام 2016 في فرنسا، من البطولة بعد سقوطها أمام بلجيكا بهدف نظيف، يوم أمس الأحد.

وقال رونالدو (36 عاما) على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به “لم نحقق النتيجة التي كنا نتمناها وغادرنا البطولة مبكرا”، مضيفا “نحن فخورون بالمسار الذي حققناه، لقد بذلنا قصارى جهودنا للاحتفاظ بكأس أوروبا وقد أثبتت هذه المجموعة أنها ما تزال قادرة على جلب السعادة إلى الشعب البرتغالي”.

وتابع رونالدو، الذي سجل 5 أهداف في البطولة الأوروبية ليعادل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية المُسجّل أيضا باسم الإيراني علي دائي (109): “تهانينا إلى بلجيكا وإلى سائر المنتخبات المتبقية في البطولة. في ما يتعلق بنا، سنعود أقوى”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *