اقتصاد

بعد إلغائها بسبب دعم الكيان الوهمي.. البيرو تعود لمفاوضة المغرب للحصول على الأسمدة

تتفاوض حكومة بيرو مع السفارة المغربية للحصول على منحة قدرها 150 ألف طن من الأسمدة، حسب تقارير لوسائل إعلام بيروفية.

وقال المصدر ذاته، ونقلا عن نائب وزير التنمية الزراعة الأسرية والبنية التحتية الزراعية والري كريسيتان، بارانتيس برافو، أن الوزير شرع في التنسيق مع السفارة لحل هذه المسألة “وقريبا سيكون هناك اجتماع مشترك مع الهيئة الزراعية ووزير الشؤون الخارجية”.

وفي حديثه إلى الكونجرس البيروفي ، قال برافو إن قضية الأسمدة من أولويات الوزارة.

وتأتي محاولة الحصول على الأسمدة من المغرب بعد أن فشلت الحكومة البيروفية في الحصول على الأسمدة بعد أربع محاولات شراء لم تتم.

وقبل نهاية عام 2022، أعلنت حكومة بيرو إلغاء محاولة أخرى للحصول على الأسمدة، مشيرة إلى وجود “آليات أكثر كفاءة” لتلبية الطلب بين المزارعين.

وألغى المغرب شحنات الأسمدة إلى الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية في أكتوبر بعد أن أعاد الرئيس آنذاك بيدرو كاستيلو العلاقات مع البوليساريو الانفصالية.

وكانت هذه الخطوة قد أثارت جدلا في بيرو، مما أدى إلى استقالة وزير الخارجية ميغيل أنجل رودريغيز ماكاي بسبب خلاف مع الرئيس بشأن القرار.

كما أعرب عضو الكونجرس البيروفي خوسيه كويتو عن عدم موافقته على القرار ، قائلا في مقابلة صحفية: “حتى الأمم المتحدة لا تؤيدهم ونحن، للأسف، نربط علاقات مع هذه الجمهورية الوهمية، والتي لا تعود بالنفع على بلدنا على الإطلاق”.

وقال عضو الكونجرس أيضا إن المغرب وبيرو لديهما “اتفاق حسن نية” لدعم هذا البلد الواقع في أمريكا اللاتينية بعد “مشترياته الفاشلة من الأسمدة”.

وفي دجنبر الفارط، تم عزل كاستيلو واحتجازه بتهمة “التمرد” بعد محاولته حل الكونغرس في البلاد. ليتم تعيين دينا بولوارت خلفًا له، والتي سيظل في منصبها حتى نهاية ولايته في عام 2026.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *