جهويات

مراكش.. أسرة المقاومة تخلد الذكرى 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ، يوم الأربعاء، بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمراكش، تجمعا خطابيا تخليدا للذكرى 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

ويأتي هذا اللقاء، الذي نظم بتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش – آسفي، والمجلس العلمي المحلي لمراكش، وأكاديمية توبقال للأبحاث والدراسات الاجتماعية، ليختتم سلسلة من الأنشطة التي نظمتها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، تخليدا لهذا الحدث التاريخي، الذي طبع ملحمة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال، واسترجاع السيادة الوطنية واستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وقال النائب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، كمال أعوانت، في الكلمة الافتتاحية لهذا اللقاء، إن تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي أطلقت مرحلة المطالبة الشعبية بالاستقلال، تترجم التلاحم الوثيق بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي في سبيل الدفاع عن الثوابت المقدسة للأمة، وتماسكها، ووحدتها الترابية.

وأضاف أن “هذا الحدث التاريخي الذي نخلده كل سنة، تكريما لنساء ورجال الحركة الوطنية، والمقاومة وجيش التحرير، عرفانا بتضحياتهم الجسام من أجل تحقيق الاستقلال، يشكل أيضا مناسبة لترسيخ قيم الوطنية والمواطنة، والاعتزاز بالانتماء للوطن لدى الأجيال الصاعدة”.

وأشار السيد أعوانت، من جهة أخرى، إلى أن تخليد هذا الحدث المفصلي في تاريخ المقاومة الوطنية يمنح الفرصة لأسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير لتجديد تعبئتها الثابتة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل الدفاع عن القضية الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

من جهتهم، أبرز باقي المتدخلين الدلالات الرمزية لهذا الحدث البارز، الذي يأتي تخليده ليربط الحاضر بالماضي، ويشكل مناسبة لتكريم شهداء الأمة، الذين ضحوا بالغالي والنفيس لتحرير البلاد من ربقة الاستعمار.

كما أكدوا أن تخليد هذه اللحظة المفصلية في مسيرة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال يمنح الفرصة للأجيال الصاعدة للتأمل في الدروس والتضحيات التي قدمها العرش العلوي المجيد والشعب المغربي من أجل نيل الاستقلال.

وتضمنت الأنشطة التي برمجتها النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، والنيابات الإقليمية، وفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، تخليدا للذكرى 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، ندوات وموائد مستديرة وزيارات لفائدة طلبة وتلاميذ المؤسسات التعليمية إلى فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمراكش، وكذا عرض أفلام وثائقية، تسلط الضوء على تاريخ المقاومة الوطنية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *