مجتمع

الشرطة تحقق ورجال الأمن موقوفون.. مجهولون يسرقون مرضى بمستشفى مغربي

تعرض مرضى مستشفى العياشي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا إلى السرقة من طرف مجهولين، أمس الأحد.

وحسب معلومات توصلت بها جريدة “مدار21” الإلكترونية، فإن الشرطة حلت صبيحة اليوم الإثنين بالمستشفى لبدء التحقيق ومعرفة تفاصيل حول عملية السرقة التي خلفت فزعا في نفوس المرضى.

وقالت مصادر الجريدة إن إدارة المسشفى قررت توقيف رجال الأمن الخاص بشكل مؤقت، إلى حين معرفة الطريقة التي استطاع بها السارقون اقتحام المؤسسة.

وسلب السارقون من المرضى بعضا من أمتعتهم وهواتفهم النقالة وأموالهم.

وفي سياق متصل، أوضح حبيب كروم، الكاتب المركزي بالمركز الاستشفائي ابن سينا، أن واقعة مماثلة شهدها مستشفى الأمراض الصدرية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا نفسه.

وعزا كروم، في حديثه مع “مدار21” ما حصل للفوضى والتسيب التي تشهدها مختلف مناحي التدبير والتسيير بالمؤسسة المذكورة، مطالبا بمحاسبة المسؤولين عن هذه الواقعة التي “تزعزع” ثقة المرضى في المستشفيات المغربية، على حد تعبيره.

وقال إن تكرار عملية السرقة أكثر من مرة في مستشفيات تابعة لنفس المركز “تثير الكثير من التساؤلات” وتخلف آثارا وانعكاسات سلبية على المرضى والمصلحة العامة.

واعتبر المتحدث أن عملية سرقة المرضى مؤشر سلبي عن غياب الأمن والأمان للمرضى بسبب العشوائية التي تشهدها المؤسسة الاستشفائية.

وطالب الكاتب المركزي بالمركز الاستشفائي ابن سينا، بضرورة تدخل وزارة الصحة بشكل مستعجل، لحفظ صورة المسشتشفى المغربية والتي من المفترض أن تعنى بصون حقوقهم والحرص على أمنهم وسلامتهم الصحية والنفسية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *