فن

تحديد موعد مهرجان “أنديفيلم” للسينما والإعاقة

أكدت جمعية “أنديفيلم” أن الدورة الخامسة عشر لمهرجان “أنديفيلم” التي ستقام من 1 إلى 4 دجنبر المقبل بالرباط تحت شعار “السينما كرافعة لتحقيق الاستقلال الذاتي”، ترمي إلى “النهوض بسينما دامجة ونشر ثقافة متقبلة للاختلاف”.

وأوضح المنظمون، خلال ندوة صحفية أمس الخميس بالرباط، أن الجمعية تسعى من خلال هذه التظاهرة التي تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، إلى النهوض بالمهارات الناعمة وبالإبداع وإيقاظ الحس الفني لدى الشباب، “مما يشكل رصيدا لا مناص منه من أجل الدفع بقيم التسامح والحس المدني والمواطنة، وهي قيم من شأنها تثمين ثقافة تتقبل بصدر رحب الإعاقة باعتبارها ثراء وتنوعا”.

وقال المدير العام للمهرجان، حسن بنخلافة، إن الدورة الخامسة عشر لمهرجان “أنديفيلم” تعتبر مناسبة لتجديد الصلة بالجمهور من جديد، مبرزا أن “المهرجان ليس حدثا عابرا، ولكنه بالأحرى واجهة تبرز العمل الدؤوب المنجز ضمن الاستمرارية عبر مختلف الدورات”.

وذكر بنخلافة أن هذه التظاهرة الفنية تسعى لتسليط الضوء على الأعمال السينمائية التي تتخذ من الإعاقة موضوعا لها، علاوة على استعمال السينما كأداة للتعريف بالإمكانات الإبداعية للأشخاص ذوي الإعاقة، وتمكينهم من البروز داخل المجتمع والولوج إلى سوق الشغل.

وبخصوص برنامج هذه الدورة، كشف المدير العام للمهرجان أن الجمهور سيكون على موعد مع طبق فني غني يتضمن عرضا لـ 29 فيلما من 11 بلدا من كل مناطق العالم، إضافة إلى أنشطة موازية تشمل ماستر كلاس، ومائدة مستديرة حول الإمكانات التي تقدمها السينما لتمكين الأشخاص من دور إعاقة من الولوج إلى سوق الشغل.

وفي تصريح مماثل، قالت لمياء أوسبراهيمن، وهي رئيسة مشروع بجمعية أنديفيلم، إن دورة هذه السنة ستشهد تنظيم مسابقة رسمية للفيلم القصير تفتح في وجه المخرجين المحترفين، ومسابقة رسمية للفيلم القصير جدا للمخرجين لفائدة المخرجين الهواة، مشيرة إلى أنه سيتم عرض أفلام أنجزها مخرجون شباب تم تكوينهم ومواكبتهم في إطار مشروع “الشباب أمام وخلف الكاميرا من أجل مجتمع دامج”.

من جانبها، أبرزت مديرة المشاريع بمؤسسة “دروسوس”، رجاء السليماني، أن المؤسسة السويسرية تدعم مهرجان “أنديفيلم” في إطار مشروع من أجل تكوين الشباب في المجال السينمائي في مجموعة من مناطق المغرب، وتوعيتهم بروح المواطنة والإبداع وحس المبادرة.

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان “أنديفيلم” تظاهرة سنوية ذات طابع فني ثقافي واجتماعي تهدف إلى المساهمة في تنمية الفن السابع، عبر ترويج الانتاجات المتعلقة بتيمة الإعاقة، فضلا عن إبراز أهمية الفن السابع والثقافة كعوامل لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة وفتح نقاش حول صورة المعاق في السينما ونشر ثقافة متقبلة للاختلاف.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.