فن

مهرجان الفيلم بمراكش يحظى بمتابعة 150 ألف شخص

أكد المنسق العام للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، علي حجي، أن الدورة ال 19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، واختتمت فعالياتها أمس السبت، شهدت زيادة “مذهلة” في عدد مشاهدي عروضها الذي تجاوز 150 ألف مشاهد.

وقال حجي في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه مع العودة الكبيرة للمهرجان بعد عامين متتاليين من الانقطاع الاضطراري بسبب الجائحة الصحية لكوفيد 19، شهدت هذه الدورة أكثر من 150 ألف متفرج، حضروا العروض في كل قاعات المهرجان، في قصر المؤتمرات، وساحة جامع الفنا، في سينما الكوليزي، ومتحف إيف سان لوران.

وبخصوص أقوى لحظات هذه الدورة، سلط حجي الضوء على سلسلة اللقاءات وحلقات النقاش التي نظمت في قاعات المهرجان المختلفة بين الجمهور والمهنيين في عالم السينما والممثلين والمنتجين والمخرجين وكتاب السيناريو، الذين جاؤوا للقاء جمهور متعطش للفن السابع.

من جانبه، أبرز المدير الفني للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، ريمي بونوم، أهمية نسخة هذه السنة، التي تعد ” عودة للقاء الجمهور بعد انقطاع دام عامين”، مؤكدا أنها كانت عودة منتظرة بفارغ الصبر.

وأشار إلى أن “الجمهور أراد العودة إلى دور السينما وعيش التجربة الجماعية لمهرجان سينمائي”، مشددا على دور هذا النوع من الفعاليات كنقطة التقاء للمخرجين والفنانين من جميع أنحاء العالم.

كما أشاد بالحضور “القوي”وإشراك الجمهور في حلقات “حوار مع …”، مبينا أن هذا الحماس أبهر جميع الضيوف، ولا سيما نجم بوليوود رانفير سينغ، والمخرج الفرنسي ليوس كاراكس، الفرنسي، والمؤلف الموسيقي الفرنسي اللبناني غبريال يارد، وغيرهم.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.