أخبار مونديال قطر | رياضة

المغرب ضمن الدول العشر الأولى في اقتناء تذاكر مباريات كأس العالم بقطر

قال محمد ستري سفير المملكة المغربية بقطر إن المغرب يوجد من ضمن الدول العشر الأولى على مستوى اقتناء تذاكر مباريات كأس العالم (قطر فيفا 2022)، وكذا على مستوى الحجوزات الفندقية.

وأكد سفير المغرب الذي حل ضيفا على برنامج “قطر جاهزة” الذي بثته قناة (بي إن سبورت) القطرية، أن هذا الحدث العالمي الكبير سيشهد حضورا قياسيا للجمهور المغربي، سواء القادم من المملكة أو أفراد الجالية المغربية المقيمة بقطر وكذا من دول الجوار ومغاربة العالم.

وأبرز أن الجماهير المغربية العاشقة لكرة القدم ستصنع الحدث بطريقة تشجيعها وبخصوصية الأهازيج التي ترددها والتي ستضفي بهاء على الملاعب القطرية المتميزة والمتفردة، مبرزا أن هذا الحضور الجماهيري نابع من شغف الشعب المغربي بكرة القدم وبعشقه لفريقه الوطني.

وأضاف أن الجماهير المغربية ستعمل أيضا في إطار مبادرة “رابطة المشجعين العرب”، على تشجيع الفرق العربية الأخرى وذلك كدليل على “تمسكنا بهويتنا العربية وعلى وحدتنا”.

وتابع محمد ستري أنه منذ عدة أسابيع عبأت السفارة تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، كل امكانياتها لمواكبة الجماهير المغربية التي ستحضر هذا الحدث العالمي الكبير .

وفي معرض تطرقه لأجواء وظروف استعداد المنتخب المغربي بقطر نوه سفير المملكة المغربية بالجهود التي يقوم بها رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع ، وبحرصه على توفير جميع سبل النجاح سواء من حيث الإقامة الجيدة التي توفر جميع ظروف الراحة أو على مستوى ملاعب التداريب.

كما نوه بظروف الاستقبال التي وفرتها السلطات القطرية لبعثة المنتخب المغربي مشيدا باحترافية المسؤولين القطريين.

وحول الفرق بين المشاركات السابقة للفريق الوطني في كأس العالم والمشاركة الحالية، قال السفير المغربي إن المنتخب الوطني ومنذ أول مشاركة في 1970 كان يتوفر على عناصر لامعة لكن يخونه الحظ معبرا عن أمله في أن يكون الحظ هذه المرة بجانب المنتخب المغربي وأن تكون مشاركته في هذه الدورة موفقة وذلك بالنظر للتقنيات العالية التي يتميز بها اللاعبون الذين يمارسون في كبريات الأندية العالمية .

من جهة أخرى أكد محمد ستري أنه بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تم تشييد مجموعة من الملاعب الكبرى بالمغرب فضلا عن بنيات تحتية مهمة من طرق وموانئ ومطارات، تؤهل المملكة لاحتضان أكبر التظاهرات العالمية.

ولفت إلى أن قطر التي تستضيف العرس العالمي عن جدارة واستحقاق لم تدخر جهدا منذ نيلها شرف احتضان كأس العالم لا من حيث المنشآت ولا من حيث البنية التحتية المتعلقة بالمواصلات والاتصالات، بحيث أن كل شيء أصبح جاهزا وأن قطر ستفاجىء الجميع بدورة استثنائية ستكون ناجحة بكل المقاييس.

وأكد أن قطر، ومعها العرب سيعطون من خلال هذه الكأس والفعاليات الموازية لها البرهان على أن العرب قادرون على رفع التحديات وعلى إعطاء صورة تليق بهم.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.