صحافة وإعلام

منتدى يرفض المسّ بالتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة

طالب “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب”، بضرورة إقرار مراجعة شاملة وعاجلة للقانون رقم 90.13 القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة، بالنظر إلى الإشكاليات القانونية والتنظيمية المتعددة التي يطرحها.

يأتي ذلك، في بيان أصدره المنتدى، في أعقاب مصادقة المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 29 شتنبر 2022 على مشروع مرسوم بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة، يمدد مدة انتداب أعضائه لستة أشهر.

واعتبر المنتدى الصحفي، أن “لجوء الحكومة لهذا الإجراء التدبيري والقانوني الاستثنائي، لا يجب أن يشكل نهائيا منفذا للمساس بالتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة، وفقا لما ينص عليه الفصل 28 من الدستور”، معلنا في المقابل عن رفضه بأن “يتحول هذا المشروع إلى مدخل يجعل مصير المجلس بيد الحكومة.

وسجل المنتدى المغربي للصحافيين الشباب،  أنه “كان من الممكن الاستعاضة عن الإجراء الحكومي بتمديد ولاية المجلس الوطني للصحافة، لو فتح نقاش عمومي مبكر وجاد يقرب وجهات النظر بين مختلف الفاعلين في المجال، ويكلل بالمراجعة الشاملة للقانون المنظم للمجلس الوطني للصحاف”.

ودعا المنتدى الحكومة إلى تنظيم لقاءات تشاورية مع الهيئات الصحافية، من أجل استعراض وجهات نظرها وتقديم مقترحاتها ومذكراتها بخصوص التنظيم الذاتي لمهنة الصحافة، حتى يتسنى للجهاز التنفيذي التسريع بإعداد مشروع قانون جديد للمجلس الوطني للصحافة، وعرضه على البرلمان بغرفتيه قبل نهاية فترة تمديد ولاية المجلس المنتهية ولايته.

وشدد المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، على أنه أنه لن يذخر جهدا في المساهمة في هذا النقاش العمومي عبر جميع الوسائل المتاحة، وتقديم كل توصياته ومقترحاته الهادفة لتجويد واقع التنظيم الذاتي لمهنة الصحافة قانونا وممارسة.

 

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.