فن

انطلاق فعاليات المهرجان المغاربي بوجدة

تنطلق فعاليات النسخة الحادي عشرة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يوم 07 أكتوبر إلى حدود 12 من أكتوبر المقبل، من تنظيم “سيني مغرب”، تحت شعار “الصورة والخيال في السينما”.

وتروم دورة هذه السنة، حسب بلاغ صحفي للجمعية المنظِّمة، إلى “المساهمة في تنشيط الساحة الفنية المغاربية، وتقوية الروابط بين الشعوب والثقافات”، مبينا أن هذا الحدث الفني سيجمع طيلة 6 أيام، مخرجين وممثلين ونقاد سينمائيين ومنتجين، إضافة إلى صحافيين ومهنيي الفن السابع من مختلف دول العالم، من أجل “دمقرطة الولوج إلى السينما والفن عموما، والعمل على تطوير الصناعة السينمائية والاحتفاء بها”.

وأضاف البيان أنه وبعد دورتين رقميتين ناجحتين، اختارت إدارة المهرجان لجنتي تحكيم، الأولى خاصة بمسابقة الفيلم الطويل يترأسها السينمائي البوركينابي “آرديوما سوما” وبعضوية كل من: المخرج الجزائري بشير درايس والمخرجة التونسية فاطمة الشريف والمخرجة المغربية فاطمة بوبكدي والأستاذ الجامعي الموريتاني والمدير السابق لمهرجان نواكشوط الدولي أحمد مولود الهلال.

وفي صنف الأفلام السينمائية القصيرة، سيترأس اللجنة، الناقد السينمائي التونسي كمال بن وناس وبعضوية كل من الممثلة السينيغالية “سيني ديوب” والممثلة المغربية سلوى زهران والمهندس المصري الكندي، مدير مهرجان الفيلم العربي بكالجاري مؤنس رزق الله.

كما سيعرف المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، وفق نفس المصدر بالإضافة إلى العروض السينمائية الطويلة والقصيرة، تنظيم 3 ورشات تقنية وفنية، الأولى في التصوير الفوتوغرافي الاحترافي، ينشطها المهندس حكيم بولويز، والثانية (Work Shop) ينشطها الفنان والممثل محمد خيي والثالثة خاصة بالفيلم الوثائقي ينشطها المخرج المغربي رشيد قاسمي، علاوة عن ندوتين فكريتين، الأولى حول شعار الدورة “الصورة والخيال في السينما” يشارك فيها الناقد السينمائي خليل الدامون، والناقد السينمائي والمخرج التونسي كمال بن وناس، والناقد المغربي عبد العالي معزوز والناقد والمخرج المغربي شرقي عامر.

أما الندوة الثانية التي ستعالج موضوع “الإخراج السينمائي: رؤية فنية أم مهمة تقنية؟” فسيشارك فيها كل من الناقد والمخرج السينمائي عبد الإله الجوهري والأستاذة الجامعية سناء غواتي والمخرجة ومديرة مهرجان نابلس فاطمة شريف والمخرج الجزائري البشير درايس، وستعرف الدورة تنظيم “ماستر كلاس” يقدمه المخرج البوركينابي “أرديوما سوما”، ومحاضرة افتتاحية خاصة بطلبة جامعة محمد الأول بوجدة، يقدمها المفكر المغربي نور الدين أفاية، ولقاء مع الناقد السينمائي والصحفي بلال مرميد.

وسيعرض في المهرجان أكثر من 20 فيلم تتنافس في المسابقتين الخاصتين بالفيلم الطويل والقصير، فيلمين للأطفال، وفيلمين نيجيريين زيادة على الأفلام التي ستعرض ببعض ساحات المدينة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.