سياسة

شبيبة البيجدي تنتخب الصغير كاتبا وطنيا خلفا للوزير السابق أمكراز

انتخب المؤتمر الوطني السابع لشبيبة العدالة والتنمية، المنعقد على مدى ثلاثة أيام بمدينة بوزنيقة، عادل الصغير كاتبا وطنيا للشبيبة خلفا لوزير التشغيل السابق محمد أمكراز، الذي ظل على رأس التنظيم الشبابي للبيجدي منذ سنة 2018.كما صادق المؤتمر في وقت متأخر من ليلة السبت، على رضا بوكمازي نائباً للكاتب الوطني.

وحصل الصغير على أغلبية الأصوات في عملية الانتخاب التي بدأت أطوارها مساء السبت واستمرت إلى الساعات الأولى من منتصف الليل، حيث نال الصغير 188 صوتا، جاء بعده سعد حازم بـ76 صوتا، ثم عبد الكريم الكعداوي بـ 28 صوتا، في حين ألغيت 6 أصوات و9 أوراق فارغة.

ويأتي انتخاب الصغير، بعدما اختارت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، 3 مرشحين لمنصب الكاتب الوطني لشبيبة الحزب لخلافة أمكراز، في أعقاب إحالة اللجنة المركزية للشبيبة 6 أسماء على أنظار الأمانة بعد انتخابهم خلال أشغال المؤتمر الوطني الذي ترأسه حسن حمورو رئيس اللجنة المركزية لشبيبة “المصباح”.

ووفق نتائج الانتخاب السري، الذي أجرته اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية، استنادا إلى مقتضيات المقرر التنظيمي المصادق عليه خلال الدروة الاستثنائية الأخيرة للهيئة المذكور،  فقد حل عادل الصغير على رأس قائمة المرشحين لخلافة أمكراز، وجاء في المركز الثاني سعد حازم، يليه عبد الكريم الكعداوي ثم رضا بوكمازي وحل عمر الصنهاجي في المركز الخامس فيما تذيل خالد المودن ترتيب المرشحين.

وبحسب مقتضيات النظام الداخلي لشبيبة العدالة والتنمية، يتم ترشيح وانتخاب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية حيث تقترح اللجنة المركزية المنعقدة خلال المؤتمر، ستة أسماء لمنصب الكاتب الوطني، ويصوت كل كل عضو باللجنة المركزية بطريقة سرية على ستة أسماء على الأكثر وثلاثة على الأقل من بين أعضاء المؤتمر ممن تتوفر فيهم الشروط، على ألا تقل عضويتهم في الشبيبة عن أربع سنوات وأن يكونوا قد تحملوا مسؤولية جهوية أو وطنية في إطار الشبيبة، وألا يزيد سنهم عن 40 سنة.

وانتخب المؤتمر الوطني السابع لشبيبة العدالة والتنمية، المنعقد  تحت شعار: “نضال شبابي متجدد من أجل الاختيار الديمقراطي والعدالة الاجتماعية”، كل من خالد الموذن، ياسين العشاري، هشام عيروض، نزار خيرون، غنية البودراوي، إيمان الطرايفي، ياسين جلوني، سعيد المحمدي، سفيان انشاء الله، عثمان زينون، زكرياء برو، أعضاء بالمكتب الوطني الجديد للشبيبة.

وعاش شبيبة العدالة والتنمية، عشية مؤتمرها الوطني، على وقع خلافات بين أعضاء اللجنة المركزية بسبب التعديلات التي أقرتها هاته الأخيرة على النظام الداخلي للشبيبة، والتي همت أساسا شروط تولي منصب الكاتب الوطني ونائبه.

وينص التعديل الذي طرأ على المادة المذكورة، أنه “يشترط في الكاتب الوطني ونائبه أن يكون كل واحد منهما، مؤتمرا بالمؤتمر الوطني للشبيبة، وعضوا باللجنة المركزية لولاية كاملة، وأن يكون قد اكتسب إحدى الهيئات التنفيذية الوطنية أو الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية، مع ضرورة أن يكون عضوا عاملا بالحزب”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.