سياسة

بنكيران: أعداء البيجيدي أطاحوا بالحزب من المناصب ولم يسقطوا عزيمته

جدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، التأكيد على ضرورة الاعتراف بما لحق الحزب من هزيمة في انتخابات 8 شتنبر، مشددا على أن الحزب يتحمل المسؤولية نتيجة الأخطاء التي ارتكبتها وليس فقط الظروف الخارجية.

وضمن الجلسة العامة للمؤتمر الوطني السابع، تحت شعار “نضال شبابي متجدد من أجل الاختيار الديمقراطي والعدالة الاجتماعية’’، بمدينة بوزنيقة، قال بنكيران إن أي مجموعة لا تعترف بأخطائها وتحاول تحميل المسؤولية للأخرين سيكون مآلها النهاية.

في المقابل يرى بنكيران، أن من وصفهم الأخرون فعلوا كل شيء للإطاحة بالعدالة والتنمية، مضيفا “استطاعوا إسقاطنا من الكراسي والمناصب والمسؤوليات لكنهم لم يستطيعوا إسقاط عزيمتنا”.

وزعم بنكيران أن المغرب لن يجد مثل العدالة والتنمية وشبيبة حزبه، معتبرا “أن شباب حزبه يجتهد في الالتزام على أحسن الوجوه الممكنة في زمان الفساد والضلال والارتزاق”.

وعاد بنكيران إلى انتخابات 2016، بالقول “أن خصوم الحزب المبثوثين في الدولة والأحزاب قاموا بكل شيء بداية من القيام من مسيرة “ولد زروال”، مضيفا أن كل هذا لم يؤثر في تصويت المغاربة، لكن سنة 2021 جبنا 13 نعم ويعرفها المغاربة وما حصل عليه الأحرار أعطي لهم.

 

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.