صوت الجامعة

الحرمان من المنحة يدفع طالبا للانسحاب من الدكتوراه

عاد خالد حليلي، الطالب في سلك الدكتوراه بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، مرة أخرى، لإطلاق صرخته المدوية جراء حرمانه من منحة التكوين في سلك الدكتوراه، أسابيع قليلة بعد صرخته الأولى التي أعلن خلالها عزمه مغادرة الجامعة بصفة قطعية.
وأكد حليلي، ابن دوار فناسة بجماعة فناسة باب الحيط نواحي تاونات، أن سلك جميع السبل للحصول على منحة متابعة الدراسة في سلك الدكتوراه، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، لكن كل المحاولات باءت بالفشل، حيث تأكد عدم إدراج اسمه ضمن لائحة المستفيدين من المنحة.
وأضاف الطالب خالد حليلي، الذي يشهد له بالتفوق في دراسته، أنه ولج المنصة الخاصة للاطلاع على مستجدات الطلبة الممنوحين، لكنه صدم بعدم إدراج اسمه مرة أخرى، في وقت لا تسمح ظروفه المادية، ولا ظروف أسرته الاجتماعية بقرية فناسة في متابعة دراسته، بما يعنيه ذلك من مصاريف العيش والدراسة على حد سواء.
وتأسف حليلي لموقف الجهة المسؤولة، وعدم تفاعلها مع مطلبه بتمكينه من حقه في المنحة، منبها إلى أن خيار مغادرة سلك الدكتوراه بات أمرا وشيكا في ظل معاناته المستمرة بسبب مصاريف الدراسة العليا.
وعاد المتحدث نفسه إلى توجيه ملتمس لإدارة الكلية ومن خلالها للوزارة الوصية، من أجل إدراج اسمه ضمن المستفيدين من المنحة الجامعية بسلك الدكتوراه، وتمكينه من حق استئناف دراسته العليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *