رياضة

عموتة يحمّل لاعبي الوداد مسؤولية خسارة كأس السوبر ويؤكد: نحتاج الوقت لنكون جاهزين

حمّل مدرب الوداد الرياضي، الحسين عموتة، اللاعبين مسؤولية الخسارة أمام نهضة بركان في كأس السوبر الإفريقية، مساء اليوم السبت، مجددا التذكير بأن بطل إفريقيا ليس جاهزا بعد للمنافسة في أعلى المستويات.

وفشل الوداد، مساء اليوم، في التتويج بلقب الكأس الممتازة للمرة الثانية في تاريخ، عقب الخسارة أمام نهضة بركان بنتيجة (2-0) في اللقاء الذي جمعهما على أرضية المركب الأميري مولاي عبدالله بالرباط، وهو ثاني لقب يخسره “الأحمر” أمام الفريق البرتقالي، بعد نهائي كأس العرش في يوليوز الماضي.

وعقب الخسارة، رمى الحسين عموتة بمسؤولية الهزيمة على لاعبي فريقه، وقال في تصريح لـ”مدار21″ إن “الفريق واجه صعوبات بسبب الدفاع القوي لنهضة بركان، لكننا بالمقابل أضعنا مجموعة من التمريرات ولم نكن موفقين في المحاولات التي سنحت لنا”، مضيفا “أيضا، كان حارس نهضة بركان موفقا وصدّ محاولتين على الأقل كانتا صعبتين على أي حارس”.

وتابع المدرب الودادي لوم لاعبيه بالقول: “الأهداف التي سجلت علينا كانت أخطاء فردية مع الأسف، وسبق وقلت أن الفريق ليس جاهزا بدنيا 100 بالمئة فبالأحرى تكتيكيا حتى نطبق الأفكار الدفاعية والهجومية التي تجعلنا أقرب لتحقيق نتيجة جيدة”، مردفا “ارتكبنا مجموعة من الأخطاء مع الأسف جعلتنا ننهزم في المباراة”.

وأكد المدرب السابق للمنتخب المحلي أن الوداد يحتاج الوقت حتى يستعيد قوته بعد التغييرات التي شهدها الفريق بعد نهاية الموسم الفارط، أوضح بهذا الصدد “نحتاج فقط إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع حتى يستعيد الفريق عافيته، وعندما تكون المجموعة كلها جاهزة؛ المدافعون ولاعبو الوسط والمهاجمون، أظن أن الفريق سيستعيد عافيته وسيكون أكثر فعالية وأكثر قوة إن شاء الله”.

وكان الحسين عموتة يمني النفس في مباراة اليوم أن يدخل تاريخ كرة القدم الوطنية بأن يصبح أول مدرب مغربي يتوج بجميع الألقاب الإفريقية الممكنة بعدما سبق له التتويج بكأس الكونفدرالية الإفريقية مع الفتح الرباطي سنة 2011 ولقب دوري أبطال إفريقيا سنة 2017 مع الوداد.

وبدأ بطل المغرب وإفريقيا الموسم الجديد بارتباك كبير بعدما تعادل بصعوبة كبيرة في الجولة الأولى من الدوري الاحترافي أمام الفتح الرباطي (1-1) قبل أن يسقط الدفاع الجديدي (3-1) في الجولة الثانية، بيد أن النتيجة لم تنعكس على معنويات لاعبيه في مواجهة نهضة بركان الذي بدا أكثر جاهزية للفوز باللقب.

والتحق الحسين عموتة بتداريب الوداد أسبوعا واحدا فقط قبل انطلاقة الموسم الكروي بسبب التزامه بخوض معسكر تدريبي مع المنتخب المحلي، ما أثر على الفريق الأحمر الذي لم يخض أي معسكر تدريبي استعدادا للموسم الحالي.

وسبق لعموتة أن أكد أن الوداد ليس مستعدا لخوض مباراة كأس السوبر بسبب التحاقه المتأخر بالفريق وأيضا بسبب عدم جاهزية بعض اللاعبين الجدد المنضمين للفريق في الميركاتو الصيفي المنقضي.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.