دولي

خطة الغاز الطارئة للاتحاد الأوروبي تدخل حيز التنفيذ

دخلت خطة الغاز الطارئة للاتحاد الأوروبي، التي تهدف لزيادة استعداد التكتل لاحتمال وقف إمدادات الغاز الروسية، حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء.

ويتعين على دول الاتحاد الأوروبي، بموجب الخطة خفض استهلاكها من الغاز طواعية بنسبة 15 بالمئة، وذلك في الفترة بين الأول من أغسطس و31 مارس، مقارنة بمتوسط الاستهلاك في نفس الفترة خلال السنوات الخمس الماضية.

وسوف يتم توفير ما مقداره 45 مليار متر مكعب من الغاز لبلوغ الهدف المحدد، وذلك بحسب بيانات المفوضية الأوروبية،

وسيتعين على ألمانيا وحدها خفض استهلاكها بنحو عشرة مليارات متر مكعب.

وتأتي خطة توفير الغاز بهدف الاستعداد لقطع كامل لإمدادات الغاز الروسية إلى الاتحاد الأوروبي، بعدما خفضت موسكو بشكل كبير إمدادات الغاز إلى التكتل في الشهور الأخيرة.

وتضم الخطة آلية طارئة لتفعيل إنذار على مستوى التكتل في حالة حدوث نقص واسع النطاق في الغاز، لجعل أهداف توفيره إلزامية.

ومع ذلك، فستكون هناك صعوبات في تنفيذ مثل هذه الخطوة، إذ تتطلب الخطوة موافقة ما لا يقل عن 15 دولة من دول الاتحاد الأوروبي تمثل 65 بالمئة على الأقل من إجمالي سكان التكتل.

وحصلت العديد من الدول، من بينها إيطاليا وإسبانيا، على استثناءات.

ومن المقرر أن تسري خطة الطوارئ مبدئيا لمدة عام.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.