فن

صمد صدق يمزج الثقافات في “محور الكون” ويؤكد تشبثه باللمسة المغربية

أصدر المغني الشاب صمد صدق أحدث أعماله الفنية بعنوان “محور الكون” قبل يومين، عبر القناة الرسمية للشركة المنتجة “شاهين ميوزيك” بموقع رفع الفيديوهات “يوتيوب”.

وكشف صمد في تصريح لجريدة “مدار21″، أن أغنية “محور الكون” تمزج بين مجموعة من الثقافات الموسيقية، منها الخليجية، الإسبانية، واليمنية، وهي من كلمات وألحان جمانة جمال وتوزيع مشاري اليتيم وإنتاج شاهين ميوزيك تحت إشراف شاهين البابطين.

وأضاف صدق أن أغنية “محور الكون” تُعتبر أول أغنية خليجية في مسيرته الفنية، مبرزا أنه يحاول إبراز البصمة المغربية في جميع الأعمال التي تُقترح عليه، خاصة إذا ما كان هذا المزج متناسقا وملائما سواء على مستوى الفيديو كليب، أو طريقة الغناء من خلال إضفاء جملة من العُرب الأندلسية المغربية.

وتأتي هذه الأغنية الخليجية في سياق تعاون صمد مع الشركة المنتجة الخليجية “شاهين ميوزيك” التي تشرف على إنتاجاته الموسيقية، إلى جانب مجموعة من الفنانين من مختلف دول الوطن العربي، حيث أشار المتحدث عينه إلى أنه يسعى من خلال هذا التعاون إلى وضع لمسته المغربية بشرط أن تكون في مكانها الصحيح.

وأشار صمد في سياق تصريحه للجريدة، إلى أنه بصدد التحضير لمجموعة من الأعمال الفنية، التي تتنوع بين اللهجة المغربية والخليجية فقط لإثبات مقوماته بهما في الساحة الفنية، قبل الانتقال إلى لهجة أخرى يتقنها مثل المصرية أو غيرها، خاصة وأنه يتلقى العديد من العروض المتعلقة بالغناء باللهجة المصرية، لكنها تتطلب دراسة.

ويذكر أن آخر أعمال المغني المغربي صمد صدق​، كانت بعنوان “مليتيني”، وهي من كلمات وألحان مروان أصيل، فيما تكلف أمين العبيدي بتوزيعها، وجرى تصوير الكليب الخاص بها بين مدينتي طنجة وأصيلة تحت إشراف المخرج حسن الكرفطي، لأسباب تقنية وفنية.

ويذكر أن صمد صدق، من مواليد مدينة الرباط، حاصل على الماستر في إدارة الأعمال، اكتُشفت موهبته في المرحلة الابتدائية بين أصدقائه وعائلته.

واشتهر صمد على مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة أداء مجموعة من الأغاني الناجحة مثل أغنية “جوني مار” للفنانة أسماء لمنور وغيرها، ليقرر بعد ذلك، أن يطرح أعماله الفنية الخاصة به بعد أدائه لعدد من الأغاني الكوفر التي لقيت استحسانا كبيرا، حيث إنه شعر أنه حان الوقت لذلك، حسب تعبيره.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.