دولي

إسرائيل ترفض فحص خبراء أمريكيين “الرصاصة التي قتلت شيرين”

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، أن خبراء إسرائيليين وليس أميركيين سيفحصون الرصاصة التي قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة بعد يوم من تسليم السلطة الفلسطينية الرصاصة لخبراء أميركيين.

وجاء إعلان الناطق باسم الجيش ران كوخاف لإذاعة الجيش بعدما أعطت السلطة الفلسطينية الضوء الأخضر للأميركيين، وليس الإسرائيليين، لفحص الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح كوخاف لإذاعة الجيش “الاختبار لن يكون أميركيا (…) سيكون إسرائيليا بوجود أميركي”. وتابع “نحن بانتظار النتائج، إذا كنا نحن من قتلها، سنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك”.

وقالت مصادر فلسطينية في رام الله السبت إن فحص الرصاصة سيجري في السفارة الأميركي ة في القدس بأيدي خبراء حضروا من الولايات المتحدة.

واغتيلت الصحافية بقناة الجزيرة في 11 ماي إثر إصابتها برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها عملية اجتياح عسكرية إسرائيلية عند أطراف مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وأعلن النائب العام الفلسطيني عقب تحقيق أجرته النيابة العام ة الفلسطيني ة، أن الرصاصة التي أودت بشيرين أ طل قت من سلاح للجيش الإسرائيلي.

وحسب نتائج التحقيق الفلسطيني، فإن أبو عاقلة قتلت برصاصة عيار 5,56 ملم أطلقت من سلاح من نوع “روجر ميني 14”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.