رياضة

زيدان: قصتي مع المنتخب الفرنسي لم تصل إلى نهايتها

تتمثل أولوية زين الدين زيدان في أن يكون مدربًا للمنتخب الفرنسي بدلاً من أن يتولى قيادة فريق باريس سان جيرمان أو أي فريق آخر قد يحاول التعاقد معه، وفقا لما ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية.

وكان مدرب ريال مدريد السابق قد ربطته بعض التقارير الإعلامية بأن يكون بديلا محتملا للمدرب الأرجنتيني، ماوريسيو بوكيتينو، في باريس سان جيرمان، كما أن بعض التقارير قد ربطته سابقا بتدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك قبل أن يعيِّن الأخير المدرب الهولندي، إريك تين هاغ.

وصرح زيدان لصحيفة “ليكيب” الفرنسية في إطار تقرير خاص بمناسبة عيد ميلاده الخمسين، قائلا: “قصتي مع المنتخب الأزرق (المنتخب الفرنسي) لم تنته حتى الآن”.

وكان رئيس باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، قد تحدث مؤخرا إلى صحيفة “ماركا”، مؤكدا عن الاحترام الذي يكنه لزيدان.

وقال الخليفي: “بخصوص زيدان، أريد أن أقول شيئًا مهمًا، إنه شخص أحببته كثيرًا كلاعب وأنا معجب به كمدرب”.

وتابع: “لكننا لم نتحدث معه أبدًا، بشكل مباشر أو غير مباشر، وأنا أحترمه كثيرًا وأنا أقدره كثيرًا. وظهرت الكثير من الأشياء في الصحافة بشأن تدريب باريس سان جيرمان لكننا لم نتحدث معه أبدًا.”

و”مشكلة” زيدان هي المدرب الفرنسي ديدييه ديشان، والذي فاز مع منتخب “الديوك” بكأس العالم عام 2018 بالإضافة إلى دوري الأمم، والذي قد يستمر في التدريب حتى انتهاء مونديال قطر خلال هذا العام.

ويتولى ديشان، الذي كان قائد المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم 1998، مسؤولية تدريب منتخب بلاده، وسوف يكون مونديال قطر ثالت مرة له في نهائيات كأس العالم، والتي سوف تكون أيضا خامس منافسة كبرى له مع المنتخب الفرنسي.

ومن المتوقع، بشكل كبير، أن يختار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم زيدان ليكون خليفة ديشان باعتباره أحد أهم أساطير كرة القدم في العالم، وسبق له أن حقق إنجازات كبيرة مع نادي ريال مدريد.

وفي هذا الصدد، قال رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي، نويل لوغريت، في العام الماضي: “إنه رجل أقدره، لن نحدد مسيرته كلاعب أو كمدرب. سوف يقود زيدان ذات يوم المنتخب الفرنسي. ولكن متى؟ لا أعرف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.