بيبل

محمد رمضان في ورطة قانونية جديدة

قضت محكمة مصرية، بإلزام الفنان المصري محمد رمضان برد كل المبالغ التي تقاضاها من شبكة قنوات “إم بي سي”، والتي تقدر بـ 13 مليون جنيه، أي حوالي 700 ألف دولار، إضافة إلى العائد القانوني منذ عام 2019 بواقع 5% وحتى تمام السداد.

ويأتي هذا الحكم، بعد إخلال رمضان بالعقد المبرم مع المجموعة، التي تلزمه بأداء أعمال ومسلسلات تليفزيونيه تبث حصريا على قنوات “إم بي سي”.

ونقلت وسائل إعلام مصرية، عن المستشار ثروت عبد الشهيد محام شبكة قنوات “MBC” أنه بصدد دراسة الحكم لمطالبة محمد رمضان بالتعويضات اللازمة التي لن تقل عن 100 مليون جنيه.

وتذكرت، أن مجموعة “إم بي سي” تعاقدت مع محمد رمضان فى 5 أكتوبر 2016، بشأن التفرغ لأداء ثلاث مسلسلات تلفزيونية من إنتاجها للأعوام 2017، 2019، 2020، إذ حصل منها بالفعل مبالغ مالية بإيصالات موقعه منه مقدمات التعاقد عن هذه الأعمال الفنية إلا أنه أخل بالتزاماته التعاقدية على النحو الوارد تفصيلا بأسباب الحكم.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أنه طبقا للبند التاسع من العقد يحق للشركة فسخ التعاقد معه مع المطالبة بالتعويض الاتفاقي المنصوص عليه بقيمة 115 مليون جنيه، وإلزامه برد ما تقاضاه من مبالغ نقدية مقدما بالإضافة إلى الفائدة القانونية بواقع 5% من تاريخ المطالبة القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.