وجهة نظر

هل اكتمل النِصاب؟ متى يكتمل النصاب؟!!!

هل اكتمل النِصاب؟ متى يكتمل النصاب؟!!!

أم يتم النَّصْب باسم النِّصابِ، هل هذا قدر مدينتي مُصابٌ!!!

يتساءلون في مدينتي: كيف يمكن أن يكتمل النصاب؟ أم صار حلما أن يكتمل النصاب!! هل أعجب الرئيس أن النصاب لا يكتمل، بل ما أبخله، ربما أمر اكتمال النصاب شيء خيالي.. لذلك لا يكتمل، وفي الحقيقة إنه غير قابل للاكتمال لأن الاكتمال رجس من عمل الشيطان.

ربما، وأن النصاب إذا اكتمل فهو شؤم، و صار العكس أن لا يكتمل النصاب من ضرورات عمل الجماعي، لأن باكتماله ستموت العديد من الكائنات الحية، وهذه جريمة لا تغتفر!

جماعة تمارة للمرة الثانية على التوالي ولحدود اللحظة هي الجماعة الوحيدة التي لم يكتمل النصاب فيها لعقد دورتها العادية، وصار الأمر حسرة في قلب المواطن التماري، أن يسمع بأن النصاب قد اكتمل!!!!.

صار البعض يتسلى بالنصاب، والبعض يتراهن عليه، كم عضوا سيدخل القاعة؟ وكم من نائب رئيس سيبقى خارجها؟، وهناك من يقول إن رئيس الجماعة وضع لافتة كبيرة على أحد جدرانها تقول: “النصاب سيكتمل كل يوم.. ما عدا اليوم!!” .

ومعنى هذا أنه سوف لن يكتمل، وستظل مقاعد المجلس باردة تبحث في الاتجاهات من يملأها ويترافع عن هموم الساكنة ولو بلغة الصمت، ومن المؤسف أن تجد هناك من يدخل للقاعة من أجل الاستطلاع فقط، لأنه لا يريد أن ينسى تفاصيل القاعة، فيتمشى في أرجائها ومن ثم يغادرها للجلوس في المقهى بعد الوقت القانوني للانعقاد الدورة!!!

فنقسم مجلس مدينتي إلى قسمين :

-أعضاء .. النصاب!

-أعضاء من لا نصاب لهم!

ولسان حال بعضهم يقول دعها تتأجل إلى الدورة المقبلة فللجماعة رب يحميها!

وليذهب النصاب.. إلى أهل النصاب!!!!!

و في الأخير، قد تم النَّصْب على النِّصابِ هل هذا قدر مدينتي المصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.