صحة | صحة وجمال

يساهم في علاج فقر الدم والسرطان.. إليك فوائد الليمون لصحة الجسم

تعد فاكهة الليمون من الفواكه الحمضية المفيدة للجسم، فهي غنية بالفيتامينات، مثل “ب2” أو “الريبوفلافين” المهم لتكوين كريات الدم الحمراء وإنتاج الأجسام المضادة، وكذلك فيتامين ب3 أو النياسين الذي يؤدي نقصه إلى الإصابة بمرض البلاجرا.

وكما يحتوي الليمون على مواد كربوهيدراتية ومجموعة من المركبات المعدنية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم، إضافة إلى فيتامينات “ج” المهمة لصحة العظام والأسنان واللثة. وفيما يلي فوائد الليمون لصحة جسم الإنسان:

الليمون، مفيد لصحة القلب والشرايين، إذ يساعد على مكافحة أمراض القلب والشرايين، وذلك بسبب احتوائه على مادة البوتاسيوم الهامة لصحة جهاز الدوران، الذي يساعد على ضبط مستويات ضغط الدم وتحفيز الجسم على الاسترخاء بدنيًا وعقليًا، كما أن فيتامين “ج” في الحامض يساعد على الحفاظ على صحة القلب.

ويساهم الحامض، على مكافحة حصى الكلى، لكونه يحتوي على حمض الستريك بتراكيز تفوق الأنواع الأخرى من الحمضيات، مثل: الجريب فروت، والبرتقال، وهذا الحمض يساعد على منع تكون حصى الكلى وتبلورها.

ويعمل الحامض على تعزيز امتصاص الحديد، وتحسين قدرة الجسم على الاستفادة منه، لذا فإن استعماله باعتدال أثناء إعداد الطعام يساعد على مكافحة فقر الدم.

ويعالج الليمون أيضا الندوب والعلامات، بسبب خصائصه المفتحة للبشرة، فإن استعمال القليل من عصير الحامض الطازج على الندبة أو على آثار حب الشباب قد يساعد على تلاشي هذه العلامات الداكنة مع الوقت.

ويساهم الحامض، في مكافحة أمراض الجهاز التنفسي، من بينها صعوبات التنفس ونوبات الربو المزعجة، وذلك بسبب غناه بفيتامين “ج” الهام لصحة المناعة والجهاز التنفسي. كما أن الحامض هو أحد العلاجات الطبيعية الهامة لالتهابات الحلق وذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.

ويساعد عصير الحامض على تفتيت مسامير القدم عند تطبيقه موضعيًا عليها وبانتظام خاصة تلك الصلبة منها، ولهذا السبب ذاته فإن الحامض يساعد كذلك وبشكل كبير في تفتيت حصى المرارة.

وباللإضافة إلى ما سبق، يساعد استعمال الحامض بانتظام في الحمية الغذائية على تحسين صحة جهاز المناعة، وخسارة الوزن الزائد، ومكافحة السرطان، وعلاج عسر الهضم، وكذا مكافحة أمراض ونزيف اللثة، إضافة إلى علاج مشاكل فروة الرأس ومنح لمعة محببة لخصلات الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.