اقتصاد

خاص.. إسبانيا تخصص سفينة لنقل أول فوج من عاملات الفراولة المغربيات

تأكيدا للمعطيات التي سبق وكشفتها “مدار21″، من المرتقب أن تصل إلى بر التراب الإسباني عبر ميناء الجزيرة الخضراء، مطلع الأسبوع المقبل العاملات الموسميات في حقول الفراولة “ويلبا” بعدما دبّرت العملية السلطات الإسبانية إلى جانب نظيرتها المغربية.

وعلمت “مدار21″، من مصادر حكومية أن العاملات الموسميات المغربيات ستنتقلن إلى “ويلبا” الإسبانية في الثاني عشر من شهر يناير الجاري، بالرغم من استمرار إغلاق الحدود البرية البحرية الجوية للمملكة حيث عملت السلطات المغربية على التنسيق مع نظيرتها الإسبانية عبر سفارة مدريد بالرباط، بخصوص موعد الرحلة التي ستنقل النساء العاملات في الحقول الإسبانية برسم سنة 2022 إلى إقليم “ويلبا”، وأنه سيتم اتخاد كافة التدابير اللّازمة والضرورية من أجل إنجاح العملية.

وأكدت مصادر الجريدة، أنه من المرتقب نقل ما يقارب 15 ألفا من العاملات الموسميات المغربيات الحاصلات على عقد العمل إلى إسبانيا للاشتغال في حقول الفراولة الموجودة في “ويلبا” الإسبانية في شهر يناير عبر أفواج.

وجهّزت الحكومة الإسبانية سفينة كبيرة، ستنقل 850 عاملة مغربية إلى ميناء الجزيرة الخضراء الأسبوع المقبل قبل نقلهن برّا إلى محافظة “ويلبا”، فيما باقي الأفواج ستلتحق بهن في الأسابيع الموالية استعدادا لانطلاق موسم جني الفراولة بالبلد.

وكانت 12.725 عاملة موسمية انتقلت إلى إسبانيا خلال السنة الماضية، من بين 14 ألفا كان متفق على توظيفها في إطار برنامج التوظيف الخاص في ضيعات ويلبا، وفق جريدة “إلباييس” الإسبانية.

وكانت حوالي 7 آلاف عاملة موسمية فقط من أصل 17 ألفا استطاعت العبور صوب إسبانيا العام الماضي، قبل أن يتم اللّجوء إلى تشديد قيود السفر بين البلدين بسبب أزمة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *